سياسيةمنوعةوطنية

الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، يستقبل “ميكايلا نافارو” المعادية للوحدة الترابية المغربية

الانتفاضة
برغم من إنتماءها لحزب إسباني داعم للبوليساريو ومعادي للوحدة الترابية المغربية، ومناهض للمصالح العليا للمغرب، يستقبل حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، “ميكايلا نافارو”، القيادية بالحزب العمالي الإشتراكي الإسباني.
وتشارك رئيسة الحزب العمالي الإشتراكي الإسباني بمنطقة الأندلس، في فعاليات الاحتفال بالذكرى 60 لتأسيس الإتحاد الإشتراكي، التي ستنظم بمدينة العرائش يوم الجمعة المقبل، إلى جانب، الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر، والحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، وكذا محمد بنعبد القادر، وزير العدل.
ويذكر أن الحزب العمالي الإشتراكي، معروف بتبنيه لموقف داعم لجبهة البوليساريو الإنفصالية، بحيث تربطه علاقات وطيدة مع الإنفصالين، وإن كان خلال المدة التي ترأس فيها الحكومة الإسبانية، أصبح يظهر نوعا من المرونة في التعامل مع ملف الوحدة الترابية المغربية، دون ن يتخذ موقفا واضحا من هذه القضية.
ويشار إلى أن حزب الإتحاد الإشتراكي قاد حملة إنتخابية في أوساط الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا لصالح الحزب العمالي الاشتراكي الإسباني، وذلك في خضم الحملة الإنتخابية للانتخابات التشريعية السابقة لأوانها والتي ستجرى في 10 من نونبر المنصرم، إثر توقيع الملك فليبي السادس يوم 24 شتنبر الماضي على مرسوم حل البرلمان بغرفتيه ( مجلس النواب ومجلس الشيوخ ) والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى