وطنية

25 متهما أمام محكمة الرباط بتهمة سرقة ساعات الملك من داخل القصر الملكي

الانتفاضة
قررت محكمة الاستئناف تأخير ملف يتابع فيه 25 شخصا بتهمة سرقة ساعات من داخل القصر الملكي، إلى الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن أوقفتهم الفرقة الوطنية، وأحيلوا الأسبوع الماضي على المحكمة. وحسب ما علمت به « جريدة الانتفاضة »، من مصادر جد مطلعة، فإن الملف يضمن مجموعة من المتورطين، تتابعهم وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، بتهم تتعلق بالسرقة وتكوين عصابة إجرامية، والمساهمة والمشاركة في السرقة.
وأكدت المصادر ذاتها أن الملف يضم مجموعة من تجار الذهب، ومسؤول بالاستعلامات العامة بولاية مراكش، بالإضافة للمتهمة الرئيسية، والتي كانت تشتغل بالقصر الملكي.
وتابع ذات المصدر أن المتهمين الذين عمدوا على سرقة الساعات اليدوية الخاصة بملك البلاد، عمدوا على تذويبها واستخراج المعادن النفيسة منها، بيعها لمحلات مختصة في بيع الذهب بالعديد من المدن المغربية، من أجل عدم انكشاف أمرهم.
المتهمة الرئيسية في الملف اعترفت اليوم أمام محكمة الاستئناف بالرباط، بأفعال السرقة المنسوبة إليها، في حين نفت المتهمة باقي التهم، من قبيل تكوين عصابة إجرامية. وشهدت محكمة الاستئناف عشية اليوم الجمعة استنفارا أمنيا شديدا، بسبب حساسية هذا الملف، حيث وبالرغم من أن الجلسة علنية وعمومية، إلا أنه تم منع العديد من الأفراد من حضورها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى