جهويةوطنية

مشاريع مهمة ترى النور بإقليم الرحامنة بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة الإستقلال

الانتفاضة/متابعة/خالد هيروس
قام عامل إقليم الرحامنة والوفد المرافق له بمناسبة تخليد ذكرى تقديم وثيقة الإستقلال بتدشين وإعطاء انطلاقة إنجاز مجموعة من المشاريع المهمة بغلاف مالي إجمالي يزيد عن 118 مليون درهم، حيث أشرف عامل إقليم الرحامنة خلال اليوم الأول من برنامج التدشينات الموافق ليوم الخميس 09 يناير 2020، مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي، المنتخبين، ممثلي المصالح الخارجية والمصالح الأمنية بالإضافة إلى فعاليات مختلفة على عملية تسليم مفاتيح ثلاث سيارات ودراجتين ناريتين لفائدة مصالح الأمن الوطني بمدينة ابن جرير ممولة من طرف المجلس الإقليمي للرحامنة بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة بتكلفة مالية تقدر بحوالي 720 ألف درهم وتأتي هذه المبادرة في إطار تعزيز الأسطول الأمني للرفع من المردودية ومحاربة الجريمة بكل أنواعها بالإظافة إلى المحافظة على النظام العام وتحسين المناخ الأمني لدى حوالي 100 ألف نسمة من ساكنة ابن جرير.
في نفس اليوم انتقل الوفد الرسمي إلى مدينة سيدي بوعثمان حيث أعطيت انطلاقة أشغال مشروع تهييئة غابة حضرية ترفيهية على مساحة ثلاث هكتارات ، بتمويل من مؤسسة العمران وبشراكة مع المندوبية الإقليمية للمياه والغابات ومكافحة التصحر، عمالة إقليم الرحامنة والجماعة الترابية السيدي بوعثمان بغلاف مالي يقدر ب 6.13 مليون درهم كمسعى لتوفير متنفس طبيعي لحوالي 10000 نسمة من ساكنة هذه المدينة الفتية، كما تم تدشين محطة تصفية المياه العادمة بالمنطقة الصناعية المدينة سيدي بوعثمان والتي انشأت بتمويل من مؤسسة العمران بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة بغلاف مالي يقدر ب 61 مليون الدرهم، ويشمل هذا المشروع المتكامل محطة للضخ ومحطة لمعالجة المياه العادمة، تمتد على مساحة 6000 متر مربع مجهزة بتقنية الحماة المنشطة مما سيمكن من إعادة استعمال المياه المعالجة سواء لأغراض فلاحية أو صناعية، كما أنه يندرج في إطار وضع نظام للمحافظة على البيئة وذلك بالحد من الثلوث الناجم عن التصفية المباشرة للمياه والتدفقات المستعملة صناعيا في الطبيعة مما سيساهم حتما في التطور الإقتصادي للمنطقة وتحسين جودة حياة الساكنة المجاورة للمنطقة الصناعية لسيدي بوعثمان.
وفي اليوم الثاني من برنامج التدشينات والموازي ليوم الجمعة 10 يناير 2020 ، أشرف السيد عامل إقليم الرحامنة والوفد الرسمي المرافق له على إعطاء انطلاقة بناء مركز للإستقبال بمدينة ابن جرير على مساحة 3600 متر مربع ، ممول من طرف وزارة الشبيبة والرياضة بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة بغلاف مالي يقدر ب 4 مليون درهم. هذا المركز سيخصص لإستقبال وتقديم مجموعة من الخدمات الفائدة وفود الشباب الوطنية والأجنبية المنظمة والمؤطرة أثناء مزاولتها لمختلف الأنشطة التربوية والرياضية.
كما تم إعطاء انطلاقة أشغال تقوية وإنشاء الطرق والصرف الصحي بأحياء مختلفة من مدينة ابن جرير بتمويل من مؤسسة العمران بشراكة مع وزارة السكنى وسياسة المدينة ، عمالة إقليم الرحامنة والجماعة الترابية لإبن جرير بغلاف مالي يقدر ب 6.32 مليون درهم، لينتقل الوفد في نفس اليوم إلى مركز صخور الرحامنة حيث أعطيت إنطلاقة مشروع التطهير السائل لمركز صخور الرحامنة بتكلفة مالية تقدر ب 40 مليون درهم ممولة من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء- قطاع الماء – بشراكة مع المديرية العامة للجماعات الترابية، كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، عمالة إقليم الرحامنة والجماعة الترابية الصخور الرحامنة، هذا المشروع الذي يضم إنشاء محطة لتصفية المياه العادمة، محطة للضخ وشبكة للتطوير السائل ممتدة على طول 6 كلم، ويروم هذا المشروع ذو الوقع الصحي والبيولوجي والبيئي إلى تحسين ظروف عيش الساكنة ومواكبة التطور العمراني الذي يشهده هذا المركز.
وفي إطار تقريب الإدارة من المواطنين وتحسين جودة الخدمات تم في نفس المناسبة تدشين وكالة قطاع الكهرباء بالمركز المذكور والذي ستستفيد من خدماته حوالي 58 الف نسمة من ساكنة ستة جماعات ترابية مجاورة لهذا المركز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى