جهوية

عامل الرحامنة يتوج كرجل السنة باميتاز باقليم الرحامنة

خالد هيروس /الانتفاضة
دينامية وحركية غير عادية تُميّز الرجل وهو يطوي المسافات بين الجماعات الترابية بإقليم يعيش كل ويلات الفقر والهشاشة من أجل الصعود به في سلم البحث عن هوامش التنمية القائمة ما بين مشاريع عملاقة تسير كل يوم إلى البحث عن المجد الضائع، ويُعلِن من خلالها عن فشل النّخب السياسية المحلية التي اشتعلت نيران دواويرها أكثر من مرة ، فكان الاطفائي الذي بَرِعَ في إطفاء لهيبها في أكثر من موقف مانحًا نفسه لقضايا المواطنين بكل الاخلاص المعهود فيه .
هذا هو عزيز بوينان كما عرفته عن قرب من خلال متابعتي لأنشطة العمالة كمراسل معتمد لجريدة وطنية ، رجل المواقف الانسانية ورجل التواصل الذي غمر الجميع بعطفه وابتسامته وكرمه ، فنال بذلك اعتراف الأعداء قبل الاصدقاء ، ووضع الأسس الضرورية للنهوض بمستقبل الاقليم ، حتّى يتمكّن من الإمساك بخيوط التطوّر والتنمية مستقبلاً ، بهمّة الباحث والمثقف يَقُوده ويحفّزه وجدان اشتغاله وتألقه في تاوريرت المدينة التي ندبت حظّها يوما وهو يعين خارجها مؤمنا بأن الوطن لا يفرق بين جميع أبنائه لأن الكلّ سواسية فيما يخص كل متعلقات نماذج التنمية وأسلوبها الذي اعتمده في رؤيته الشاملة للمشاريع المجتمعية التي تتطلب الانخراط فيها بعيدا كل الحساسيات الحزبية الضيقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى