كتاب الآراء

المتقاعدون والارامل يطالبون برفع من نسبة المعاشات

الانتفاضة 

بقلم محمد السعيد مازغ 

يمر أغلب المتقاعدين المغاربة وأراملهم من أزمة ماديةخانقة، انعكست على المستوى المعيشي بسبب غلاء الأسعار، وهزالة المعاشات التي لا تفي بتغطية حاجيات مجموعة من الأسر وخاصة منها الفقيرة والمتوسطة. 

هذه الوضعية المأساوية التي تعيشها الفئات التي تتقاضى معاشا هزيلا أضحت موضوع نقاش سياسي، دفع بالعديد من أصوات الفرق البرلمانية  والمركزيات النقابية إلى دق ناقوس الخطر، والتنبيه إلى المعاناة الحقيقية لهذه الفئات المجتمعية التي أضحت تواجه تدهوراً مُطَّرداً لقدرتها المعيشية، بسبب الغلاء الصاروخي لأسعار معظم المواد الأساسية الاستهلاكية،

 كما بادر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى تجميع الصفوف، والشروع في توقيع عريضة تطالب بالرفع من نسبة المعاشات. 

و لطمأنة المتقاعدين وأراملهم، تم إخبارهم عن طريق تلك القنوات بقانونية توقيع العريضة مع  صدور  قانون جديد  في الجريدة الرسمية يسمح للمتقاعدين بتقديم العرائض والملتمسات التي تمكنهم كمتقاعدين من تقديم ملتمسا على  البوابة الإلكترونية”  لحذف البند37 الذي يحرم المتقاعدين من الزيادة في الأجور، وأشار أصحاب هذه العريضة أنهم سيحتاجون إلى  20000 توقيع، من أجل إيصال أصواتهم للدوائر الحكومية، بأمل التجاوب مع هذا النداء، و التعجيل بالحلول التي تخفف من حدة الغلاء المعيشي، وتعيد النظر في قيمة التعويضات الهزيلة المقدمة، حفاظا على كرامة المتقاعدين، وحماية لأوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية الصعبة. 

هذا ويأمل المتقاعدون أن تلتفت الحكومة لهذه المطالب، وتعيد النظر في منظومة التقاعد وتعلن عن الزيادة في أجور المعاشات بما يتناسب والارتفاع المهول في الأسعار الذي أثقل كاهل مختلف العاملين وأثر على قدرتهم الشرائية.

وتطالب جل النقابات، مع اقتراب عيد الشغل، تحقيق الانتظارات الكبيرة ليس للمتعاقدين فقط بل وأيضا الطبقة الشغيلة. مذكرين بالوعود التي أطلقها رئيس الحكمة عزيز أخنوش خلال الانتخابات الأخيرة والتي أكد غير ما مرة أن رهان الحكومة هو رهان اجتماعي، وأن الحكومة طرحت نفسها كبديل، وذلك بمأسسة الحوار الاجتماعي،

فهل ستترجم حكومة أخنوش برنامجها الحكومي ألى الفعل، حفاظا على المصداقية، أم ستعمد إلى التسويف والبحث عن الأعذار، بدعوى عجز الميزانية عن تحمل تلك الزيادات التي كيف ما كانت نسبتها تظل فقط نقطة تحول بسيط لأوضاع فئة مسحوقة من الأساس. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى