الرئيسيةعين على مراكش

المجلس الجماعي الحالي بتديلي مسفيوة .. لا زال أمامه متسعا من الوقت للعمل والبحث عن الشراكات والتمويلات

الانتفاضة

المجلس الجماعي الحالي بتديلي مسفيوة وبالاحرى مكتب المجلس باعتباره الجهاز التنفيدي لا زال أمامه متسعا من الوقت ست سنوات متتالية للعمل والبحث عن الشراكات والتمويلات وغيرها.
أما محاولة بعض أعضاء المكتب الجديد بالمجلس الركوب على ماهو حصيلة حاصل للهروب الى الامام فهو بمثابة الهروب من المسؤولية الملقاة على عاتقهم.
من كل هذا على مكونات المجلس الجماعي الحالي التركيز على مايلي :
أولا – تكوين هيئة المساواة وتكافؤ الفرص بالطريقة القانوية المطلوبة .
ثانيا – إعداد برنامج عمل الجماعة لست (6) سنوات مقبلة باعتباره خريطة الطريق للمجلس الجماعي الحالي طبقا للقانون التنظيمي 14-113 والمرسوم المتعلق به .


ثالثا – أخذ بعين الاعتبار المشاريع المبرمجة في برنامج عمل الجماعة الحالي لاخراجها الى الوجود في السنوات المقبلة ان شاء الله بعد أن إشتغل عليها المجلس السابق وأبرم اتفاقيات شراكة مع القطاعات الوزارية المعنية وصادق عليها في السنتين الاخيرتين منها :
* بناء الثانوية التأهيلية بمركز الجماعة بناء على اتفاقية الشراكة مع وزارة التربية الوطنية والجماعة.
أعدت الجماعة البقعة الارضية التي التزمت بها وأبرمت عقد الوعد بالبيع مع ملاكين إثنين مشكورين بمركز الجماعة . وزارتها اللجنة التقنية الاقليمية مرتين بناء على برقية عامل اقليم الحوز وأبدت موافقتها في محضر الزيارة . وترك المجلس الجماعي السابق في ميزانية الجماعة 32 مليون سنتيم خاصة باقتناء البقع الارضية لبناء المرافق الاجتماعية وعلى المجلس الحالي القيام بإتمام اجراءات الشراء .
*- بناء الداخلية باعدادية نور الاطلس ، اقتنت الجماعة البقعة الارضية التي التزمت بها . وانجزت المديرية الاقليمة لوزارة التربية الوطنية جميع الدراسات التقنية بمافيها تصميم البناء .


* تجهيز الملعب الكبير بمركز الجماعة بالشعب الاصطناعي . بناء على اتفاقية الشراكة بين الجماعة وزارة الشباب بموجب الاتفاقية التزمت الوزارة بمبلغ 300 مليون سنتبم .
*- بناء ملعب القرب من طرف وزارة الشباب والرياضة بناء على اتفاقية الشراكة ، اقتنت الجماعة البقعة التي التزمت بها لبنائه .
* بناء دار الشباب بناء على اتفاقية الشراكة بين الجماعة والمجلس الاقليمي ووزاة الشباب . اقتنت الجماعة البقعة الارضية التي التزمت بها .
* – تنفيد ما تبقى من اتفاقية شراكة بين الجماعة ووزارة الداخلية الخاصة ببناء شبكات الصرف الصحي بدواوير اغبالو . تيزي الفوقانية . تيزي التحتانية . تمكونسي . بموجبها ساهمت الوزارة بدعم مالي مبلغه 600 مليون سنتيم ، بدأت الجماعة في اشغال هذه الاتفاقية من دوار اغبالو بداية سنة 2021 بانجاز صفقة عمومية وصلت الاشغال فيها حاليا حوالي 90%
* – البحث عن التمويلات للمشاريع التي أنجز لها المجلس السابق الدراسات التقنية منها :
1- الدراسة التقنية للطريق الرابطة بين مركز الجماعة ودوار ايت حساين بايت زياد .
2- الدراسة التقنية للطريق الرابطة بين تاسوين ومعادن الملح بايت حمزة عبر دوار تنغرت .
3- الدراسة التقنية للطريق الرابطة بين دوار تيزي الفوقانية وأيت عبد السلام عبر غابة تيزي .
4- والمطلوب من المجلس الحالي كذلك مواصلة الترافع على البقعة الارضية في الملك الخاص للدولة مساحتها 234 هكتار المتواجدة بأكردان في موقع ممتاز بين دوار تمكونسي وغابة واعمو لاجل بناء تجزئة سكنية مع المرافق الاجتماعية ، تجمع شمل الاسر بالمنطقة لمساعة السكان المتضررين من بناء سد ايت زياد .
وقد سبق للمجلس الجماعي السابق مراسلة الادارة الجهوية الاملاك المخزية بمراكش تحت السلم الاداري في صيف سنة 2021 وابدت موافقتها مشكورة .
5- الترافع على بناء الطريق ببن غابة اكروكة ومنطقة أشغال بناء السد لفك العزلة عن ما تبقى من السكان بدواوير : تخربين . يوكن .تاركة .على شاكلة الطريق التي دافع عليها المجلس السابق وشرعت وزارة التجهيز وشركة بناء السد في بنائها انطلاقا من دوار تمكونسي بالضفة اليسرى لواد الزات عبر غابة واعمو لفك العزلة عن ساكنة دواوير تمكونسي وامي نرك وتلبنين من جهة .وتليوة . وايت ايحياوعلي . من جهة اخرى .


أما محاولة الركوب على مشاريع كبرى كبناء الطرق مثلا طريق تكرضي . واكرفروان . و(اغبالو الى تمزاغارت) و (تاسوين الى دو تنغرين ) ، وبناء شبكات الصرف الصحي بدواوير : أيت فاسكا . وايت بوعلي . واغبالو .
وإتمام الشطر الثالث الخاص بإعادة هيكلة مركزالجماعة وأزقته بالحجر (بافي) مثل اربعة أزقة بدأت فيها الاشغال حاليا : طريق دار الطالب . طريق دار الطالبة .طريق ايت بوعلى . طريق امزيان .
ومشروع 1040 هكتار لغرس أشجار الخروب من طرف المديرية الاقليمية لوزارة الفلاحة . وبناء عشر حجرات دراسية لاقسام التعليم الاولي من طرف البرنامج الاقليمي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية . واقتناء سيارة الاسعاف الجديدة من نفس البرنامج وغيرها ، كلها مشاريع أنجزها المجلس السابق من موارده الذاتية ، أو اشتغل على اعدادها والبحث عن تمويلات لها من طرف الشركاء ما بين سنتين إلى خمسة سنوات الاخيرة .

 

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى