جهوية

سكان أيت داود و الدواوير المجاورة بإقليم الصويرة يُنَوِّهون بحملة تعميم البطاقة الوطنية البيومترية

الانتفاضة الجهوية 

محمد السعيد مازغ 

استبشر ساكنة أيت الداود بإقليم الصويرة بالحملة المنظمة من طرف المديرية الإقليمية للأمن الوطني بالصويرة تحت إشراف السيد والي أمن مراكش بتعاون مع السلطات المحلية والدرك الملكي ، والتي تروم تعميم بطاقة التعريف الوطنية البيومترية على كافة الساكنة، وتقريب الخدمات الادارية منهم.
انطلقت هذه الحملة المباركة يومه الجمعة 10 دجنبر 2021 ، ويرتقب أن تستمر لتعم العديد من الدواوير البعيدة عن المدينة، والتي تتميز بمسالكها الوعرة ، وضعف المواصلات، ناهيك عن العجزة والمعوزين.. 


ولتهييء الظروف الملائمة ، جندت المديرية الإقليمية للأمن بالصويرة الموارد البشرية والوسائل اللوجستيكية والتقنية الكفيلة بتنظيم هذه العملية الاستثنائية لإصدار بطائق التعريف الوطنية، مجسدة بذلك شعار تقريب الإدارة من المواطنين ، وتخفيف عناء التنقل وتكاليف السفر عنهم، فيما ساهمت السلطات المحلية، وأفراد القوات المساعدة والدرك الملكي وممثلي الساكنة، الظروف المناسبة من أجل إنجاح هذه العملية التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة لهذه الشريحة من المواطنين.
هذا ونوه كل المستفيدين بالمجهودات الجبارة التي بذلها كافة المتدخلون من مصالح امنية وسلطات محلية ومجلس جماعي من اجل إنجاح هذه العملية في مرحلتها الأولى والتي ستستمر إلى غاية استفادة جميع الراغبين في تجديد بطاقة تعرفهم،أو الاستفادة منها لأول مرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى