دولية

خصوم المغرب أشغال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك

الانتفاضة/متابعة

يستغل عدد من خصوم المغرب أشغال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، لبث خطابات معادية للوحده الترابية.
وبالإضافة إلى وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، الذي كانت قضية الصحراء المغربية نقطة راتبة في محادثاته مع عدد من نظرائه من مختلف الدول، ألقى رؤساء كل من كوبا، وجنوب إفريقيا، وناميبيا، كلمتهم خلال أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، لتضمين خطاباتهم مواقف مناوئة للوحدة الترابية للمغرب.

وفي السياق ذاته، عاد الرئيس الجنوب إفريقي، سيريل رامافوزا، للتعبير عن دعمه للجبهة الانفصالية، و صرح خلال خطابه، أمس الخميس، أمام الأمم المتحدة، وقال: “نجدد التأكيد على موقفنا حول حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير طبقا لقرارات الاتحاد الإفريقي، و لوائح مجلس الأمن الأممي”، رابطا بين الصراع المفتعل في الصحراء المغربية، والقضية الفلسطينية.
وأضاف يقول وفق ما كتبته “اليوم24”:” تتمثل مسؤوليتنا كأمم في العالم في عدم ادخار أي جهد لإيجاد حل عادل، ودائم، وسلمي يقوم على معايير متفق عليها عالميا، ومدرجة في لوائح الأمم المتحدة”.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى