الرئيسيةجهوية

هنا تاملالت:أين صُرِفت 6 مليارات؟

الانتفاضة

  تاملالت:اسماعيل البحراوي

 بفضل سياسة التقشف،استطاع رئيس بلدية تاملالت، منذ عام 2003،لما انتُخب رئيسا، أن يحقق فائضا بلغت قيمته 3 مليارات سنتيم، مما شجع المجلس للانخراط في تأهيل وبناء تاملالت.
الفائض غير كاف لانطلاق ورش التنمية من وجهة نظر الرئيس حسب الشارع الذي يؤكد عكس نظريته.
وحسب متدخلين سياسيين فإن جهات سياسية تتحكم في دواليب التدبير السياسي بالبلدية، ساعدت الرئيس على اقتراض 3 مليارات أخرى قصد انطلاق عجلة التنمية والتي من المنطق صرفها في بنيات تحتية باتت ضرورية بدل العشوائية التي طالت مشاريع أقيمت بأموال باهضة.
كشفت مصادر الانتفاضة، أنه بلغت قيمة احداث مساحات خضراء بالبلدية ما يناهز 560 مليون سنتيم، والتي عرفت اهمالا وتهميشا، كما تم انجاز دراسة تقنية لمشاريع بقيمة 400 مليون.

 مشاريع نال مركز تاملالت حصة الأسد منها، كترصيف وتبليط جنبات الطريق، وتشجيرها، مع تزويدها بأعمدة كهربائة مستوردة من تركيا حسب مصادرنا.
يا ترى هل صُرفت 6 مليارات في المساحات الخضراء أم أن هناك مشاريع أخرى؟

 وفي موضوع اخر سنكشف خروقات باتت مفضوحة بالمركز وبأدلة لا مجال فيها للتشكيك،ما عدا التغاضي السافر الذي تنهجه جهات مسؤولة ببلدية تاملالت.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى