جهوية

منطقة أوريكة تعرف انتعاشة سياحية بعد انتكاسة طويلة

عبد العزيز برقاش

شهدت منطقة ستي فاضمة بأوريكة نهاية هذا الأسبوع انتعاشة استثنائية بعد الظروف العصيبة والأزمة التي خلفتها كورونا سواء على المستوى الوطني أو على الصعيد العالمي .

وزاد من هذه الانتعاشة الاقتصادية بمنطقة ستي فاضمة توافد أعداد لا بأس بها من سكان مدن مغربية أو من أفراد الجالية المغربية القادمين من خارج الوطن .

وقد انتقلت كاميرا قناة وجريدة الانتفاضة إلى عين المكان  ، حيث ارتسمت بوادر الفرحة والسرور على محيا أصحاب المقاهي والمطاعم وحراس السيارات، وكل القطاعات المرتبطة بالمجال السياحي .

ويأتي ذلك تجاوبا معمع الحملة الترويجية التي اطلقها المكتب الوطني للسياحة التي تعتبر الاولى من من نوعها على الصعيد الوطني، تحت شعار “نتلاقاو فبلادنا”، والتي تهدف الى تعزيز روح الانتماء والافتخار لدى كل مغربي وإعطائه الفرصة لاكتشاف ما  تزخر به بلادنا من مؤهلات طبيعية وحضارية، فضلا عن السعي إلى الارتقاء بالمغرب كوجهة  سياحية مفضلة ليس فقط لدى المغاربة بل لدى السياح الأجانب الذين يتوافدون من جل أصقاع العالم .

إلا أن ما يميز منطقة أوريكة هذه السنة ، بدءاً من محطة أغبالو ، مرورا بمحطة والماس ووصولا إلى شلالات ستي فاضمة ، هو التنظيم المحكم الذي وفرته السلطات الأمنية ورجال الدرك الملكي وأفراد القوات المساعدة  ، الذين يسهرون منذ الساعات الأولى وحتى ساعات متأخرة من الليل على توفير الأمن والأمان للوافدين والزوار ، وتنظيم السير خصوصا في أوقات الذروة  تفاديا لأي ازدحام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى