عين على مراكش

مشروع الشباب في طريق الاقصاء من طرف الشباب المنتخب بجماعة تديلي مسفيوة بإقليم الحوز.

الانتفاضة

يقول المثل الشعبي : (الله ينجيك من أش تخاف )

المشروع التنموي المستدام المعني هو بناء الثانوية التأهيلية بمركز الجماعة الذي أصبح أملا كبيرا للشباب (ة) وللأمهات وللأباء ولجميع ساكنة الجماعة .
دافع المجلس الجماعي السابق وترافع لدى الجهات المعنية لاخراج هذا المشروع الهام الى الوجود . وبدل مجهودا كبيرا ومضنيا للحصول على بقعة ارضية في موقع ممتاز بمركز الجماعة في صيف هذه السنة وحضيت بالموافقة من طرف اللجنة الاقليمية والمديرية الاقليمية بعد زيارتها مرتين لاجل هذا الغرض .
مع الاسف لم يكن هذا المشروع ضمن اولويات الاغلبية في المجلس الجماعي الحالي في هذه الدورة التي صادق فيها على ميزانية الجماعة والبرمجة لسنة 2022 رغم وجود اتفاقية الشراكة المبرمة بين الجماعة والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بموجبها التزمت الجماعة بالمساهمة بتوفير البقعة الارضية .
وأبرمت الجماعة وعدا بالبيع مع ملاكين اثنين في انتظار ان توفر الجماعة مبلغا للاقتناء في ميزانتها لسنة 2022.
ورغم توفر الوثائق التالية :
* وجود المشروع في برنامج عمل الجماعة .
* الاتفاقية التي صادق عليها المجلس والمديرية الاقليمة وتم التأشير عليها من طرف عامل اقليم الحوز .
* إبرام وثيقة الوعد بالبيع بين الجماعة والملاكين .
* انجاز دراسة تقنية أولية من طرف المديرية .
ورغم كل هذه الوثائق الالزامية أصرت الاغلبية على عدم تخصيص مبلغ مالي في البرمجة لاقتناء هذه الارض رغم الحاح المعارضة .

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى