تربوية

مدينةالصويرة تسجل أعلى نسبة النجاح في التعليم العمومي على مستوى جهة مراكش

الانتفاضة

محمد السعيد مازغ

بلغت النسبة العامة للنجاح في الباكالوريا لموسم 2020 /2021, التي أعلنت عنها المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة مباشرة بعد إعلان نتائج الدورة الإستدراكية: 86,99 % ،
وبذلك احتلت مدينة الصويرة المرتبة الأولى في التعليم العمومي على مستوى جهة مراكش آسفي ، متقدمة على مدينة مراكش وآسفي وقلعة السراغنة،و الحوز .. ، كما احتلت الرتبة الثالثة جهويا باعتبار التعليم الخصوصي.
إن المتتبع للواقع التعليمي بمدينة الصويرة، يدرك جيدا أن هذه النتائج لم تكن لتحتل الصدارة لولا المجهودات المبذولة في إقليم متسع الأطراف، يعد الثاني على المستوى الوطني ، حيث لم يتمكن فيه التعليم الخصوصي من بسط سيطرته، والاستفادة من حصة الأسد في استقطاب التلاميذ كما هو الشأن بالنسبة للمدن الكبرى. كما يتأكد أن النسب المتوفرة لا تتأتى بتفخيم الذات و إبراز العضلات في الملتقيات التربوية، والندوات الجهوية،و الافتخار بالمنجزات والمشاريع المستقبلية، ،وإنما بوضع استراتيجية مدروسة خاصة في الظروف الاستثنائية التي عانت منها المدرسة المغربية بسبب جائحة كورونا ، واعتماد سياسة تحفيزية ، وتوفير الظروف الصحية للاشتغال.


و المثير أن مجموعة من المؤسسات التعليمية بإقليم الصويرة رغم بعدها عن المجال الحضري،و افتقارها إلى مجموعة من وسائل التواصل الاجتماعي، فقد بلغت نسبة النجاح فيها أرقاما جد مشرفة، نذكر على سبيل المثال الثانوية التأهيلية العرعار بآيت داوود حيث بلغت فيها نسبة النجاح 98,09%، والثانوية التأهيلية تالمست ببلدية تالمست بنسبة95,56 %،وثانوية أكنسوس بقلب مدينة الصويرة بنسبة بلغت 92,87%.
في حين كانت النسبة الإجمالية على صعيد الجهة 82,75%، والنسبة العامة الوطنية في حدود 81,83%. مسجلة بذلك زيادة 2.21 نقطة بالمقارنة مع 2020
فهنيئا لمدينة الصويرة بهذه النتائج المستحقة، وهنيئا لكل التلميذات والتلاميذ الذين رفعوا رأس آبائهم واطرهم التربوية والإدارية عاليا ،
وهنيئا للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، نور الدين العوفي الغزاوي، على حسن تدبيره المرفق التعليمي ،وقيادته سفينة المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة بكل إخلاص وتفان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى