مجتمع

محاولات الإنقاذ مستمرة والوضع الصحي للطفل ريان يثير القلق

لا زال عناصر الوقاية المدنية والسلطات ومتطوعين، يسارعون الزمن، للوصول إلى الطفل “ريان” وإنقاذه بعدما سقط في بئر بعمق يزيد عن 30 مترا، في قرية أغران بإقليم شفشاون.

>صعوبة عملية الإنقاذ، زاد من حدتها ضيق البئر وعمقه، حيث قلة الأوكسجين، بالإضافة إلى عدم التوفر على أجهزة متطورة لأجل الوصول للطفل في ظروف مثالية.

وباءت جل محاولات إنقاذ الطفل ذي الخمس سنوات بالفشل، بعد محاولات ثلاثة متطوعين شباب، من ممارسي رياضة الاستغوار، الوصول إليه، لكن ضيق البئر حال دون ذلك، فيما تمكن أحد المتطوعين من التاصل مع الطفل وسمعاع أنينه.

مصادر من عين المكان، أوضحت أن الكاميرا التي تم إنزالها إى قعر البئر، بينت أن الطفل يوجد  في حالة صحية غير مطمئنة، بعدما قضى أزيد من 48 ساعة داخل البئر، يقاوم بجسده النحيل، إذ يئن أحيانا ويفقد الوعي أحيانا أخرى، كما أنه يعاني من بعض الجروح على مستوى الرأس والوجه.
ولا زالت عملية الإنقاذ مستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 03 فبراير 2022، فيما أطلقت نداءات من نشطاء قصد الاستعانة بخبرات مختصين من خارج البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى