جهوية

بعد نتائج الاستحقاقات التشريعية ل 8 شتنبر 2021:” الحمامة ترفرف في سماء الصويرة ،و الجرار و البصمة يتعقبانها”

الانتفاضة : الصويرة

بقلم : محمد السعيد مازغ

وضعت الحملة الانتخابية أوزارها بمدينة الصويرة ، وحددت عملية الفرز الفائز من الخاسر، وتجند مسؤولون بعمالة الصويرة بمعية ممثلين و ممثلات وسائل الإعلام، فضلا عن الأمنيين المحليين ، الليل بطوله وبرودته من أجل تلقى النتائج، وتقريب المعلومة من المواطن في محطة حاسمة ومصيرية.

ويذكر أن عدد المسجلين باللوائح بإقليم الصويرة بلغ 250 الف مسجل ومسجلة، عبر 57 جماعة، كما وصل عدد الدوائر الانتخابية إلى 661 دائرة، وبلغ عدد مكاتب التصويت إلى 812 مكتبا ،كما تجاوزت نسبة التصويت 46 في المائة.

وحسب متتبعين للشأن المحلي ،فإن عددا من المرشحين، وقبل أن يلتقطوا أنفاسهم، انطلق بعضهم في  احصاء المصاريف و المخرجات المالية التي عليهم تبريرها قانونيا.. ، خاصة أنه وفي قلب الحملة الانتخابية ، التي جند لها المرشحون كل الامكانيات المادية و اللوجستيكية، على مستوى المتعاونين من النساء والشباب والأطفال ، والمنشورات والملصقات.. و السباق نحو كراء السيارات و إضافتها لأسطول السيارات الخاصة، كما تفتقت ذهنية البعض على اعتماد ” الدراجات النارية ثلاثية العجلات” ترى بورتور” التي كان يخاطر فيها أكثر من ستة أفراد بصحتهم وسلامتهم ، وسيارات النقل السياحي، والكودشي، وتوزيع الأوراق تحت وقع طبول كناوة ، وموسيقى الرأي وغيرها من الأساليب التي اعتمدها  المترشح في حملته، لإثارة انتباه الساكنة، واستمالتهم كي يستجيبوا لنداء الصناديق،

 كل هذه الوسائل تحتاج اعتمادات مالية مهمة، وطبيعي ان هذه الحملات تتطلب ميزانية بالملايين ، علما أن جزءا من تلك المصاريف مدعم من خزينة الدولة. وجزءا آخر على المرشح تحمله،

وعلى الهيئات التي استفادت من الدعم الحكومي، تقديم الوثائق التي تبرر الكيفية التي تم فيها صرف ذلك الدعم في الأمور القانونية.

هؤلاء الذين تصدروا قائمة الترتيب، وتمكنوا من المقعد بفضل الثقة التي وضعت فيهم من طرف الساكنة، ملزمون اليوم أمام الله، وأمام الساكنة والوطن بالالتزام بالوعود، وخدمة مدينة الصويرة وإقليمها بما يقتضيه الضمير ،وما يطلبه الشعب من “ربط المسؤولية بالمحاسبة”..

ومن حسن الطالع، وحسب تصريحات استقيناها من مختلف الأوساط بما فيها الإعلامية ،فإن عامل مدينة الصويرة شخصية كاريزمية، تتواصل مع المجالس المنتخبة بشكل إيجابي ،وتعمل جاهدة على الدفع بعجلة التنمية وهي حريصة على تتمة الأشغال في العديد من المشاريع التنموية، وتتمة أشغال البرنامج المسطر لتأهيل المدينة العثيقة قبل متم 2023.

الطريف في الأمر، أن الصناديق احيانا تأتي وفق التوقعات،  فمن المنتخبين من خرج خالي الوفاض، وكان حزب العدالة والتنمية أكبر خاسر في هذه الانتخابات، حيث لم يحصل على الأصوات التي كانت تؤهله لقيادة القاطرة،بل لم يحصل على ربعها،رغم إمكانيات الحزب المادية ، وطموحه الكبير في تحصين مواقعه.

ومن الاحزاب وفي المقدمة حزب الوطني للأحرار ،وحزب الأصالة و المعاصرة وحزب البصمة من نجح في كسب مقاعد إضافية ، ومن الاحزاب المشاركة من كان مجرد كومبارس او أرنب سباق يخدم أجندة غيره، فكانت النتيجة مقعدا واحدا ،او صفر مقعد . 

نتائج شبه نهائية بالنسبة لإنتخابات أعضاء المجلس الجماعي بالصويرة

التجمع الوطني للأحرار 7 مقاعد
الديمقراطيين الجدد البصمة 5 مقاعد
الأصالة و المعاصرة 4 مقاعد
الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية 2 مقاعد
التقدم والاشتراكية 2 مقاعد
الحركة الشعبية 2 مقاعد
الإتحاد الدستوري 2 مقاعد
الفيل 1 مقعد واحد
الاستقلال 1 مقعد واحد
الأسد 1 مقعد واحد
الرسالة 1 مقعد واحد
المحراث 1 مقعد واحد
الشمعة 1 مقعد واحد
العدالة والتنمية 1 مقعد واحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى