جهوية

ركاب حافلة متجهة إلى موسم مولاي عبدالسلام بنمشيش ينجون من موت محقق بعد تعطل فراملها..

الانتفاضة/رحال رحاني

عاش ركاب من اقليم قلعة السراغنة لحظات حرجة زوال اليوم ، بعد تعطل فرامل الحافلة التي كانت تقلهم في اتجاه مولاي عبد السلام بن مشيش حيث لم تستطع الحافلة صعود الجبل ، قبل أن يتفاجأ السائق بعدم استجابة فرامل الحافلة.

ويحكي بعض الركاب ممن عاشوا هذه اللحظات العصيبة، أن سائق الحافلة لم يتمكن من مواصلة الصعود نحو قمة الجبل ليجد نفسه فجأة يعود للخلف نحو الهاوية دون قدرته على إيقاف الحافلة ولولا الالطاف الإلهية لوقعت كارثة إنسانية.

مما اضطر سائق حافلة اخرى قادمة من مدينة الناظور معرضا حافلته لخسائر مادية كي يشكل سدا منيعا للحافلة لتوقف زحفها نحو الأسفل بمعنى “كالاها”.
بعد ان حلت السلطات والدرك الملكي لعين المكان لنقل الركاب لأقرب نقطة آمنة عبر سيارات النقل المدرسي.
وهي عادت دائبت عليها بعض العائلات من اقليم قلعة السراغنة مند سنين على زيارة مولاي عبد السلام بن مشيش شمال المملكة من كل موسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى