جهوية

كلاب ضالة تنهش رضيعا في ضواحي تنغير

تعرض رضيع متخلى عنه وهو في ربيعه الثاني، الثلاثاء، لهجوم كلاب ضالة قامت بنهش جسده، ما أفضى إلى وفاته في الحين، وذلك بدوار تغيا نلمشان، التابع لجماعة تغزوت نايت عطا، إقليم تنغير.

وفي تفاصيل الحادث، كشفت مصادر مطلعة أن أسرة الرضيع استفاقت الثلاثاء على اختفائه، ما دفعها إلى إشعار السلطات المختصة، من سلطة محلية ودرك، إلى جانب الساكنة التي باشرت عملية البحث عنه، قبل أن يتم العثور على جثته التي نهشتها الكلاب الضالة في أحد الحقول الفلاحية.

وأوضحت مصادرنا أن أم الرضيع تعاني من اضطرابات نفسية، وهي بدورها كانت مختفية صباح اليوم، قبل أن تعثر عليها أسرتها، مشيرة إلى أنها خرجت من المنزل أثناء وقت الفجر، ما يجعل أصابع الاتهام تتوجه إليها، كونها من تخلت عن الرضيع في المكان سالف الذكر.

وعلاقة بالموضوع ذاته، أعطت النيابة العامة المختصة تعليماتها لمركز الدرك الملكي بآيت عيسى أوبراهيم، من أجل فتح تحقيق معمق في هذه القضية، والاستماع إلى أسرة الرضيع، خاصة الأم التي تدعي عائلتها أنها تعاني من اضطرابات نفسية.

وعلمت جريدتنا الإلكترونية، من مصادر مطلعة، أن النيابة العامة ستقوم بتوجيه أم الرضيع إلى طبيب نفساني محلف من أجل التأكد من إصابتها بمرض نفسي من عدمها، مشيرة إلى أن هذه القضية يتابعها الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى