الرئيسيةدولية

قاصرون مغاربة يحتجون في مليلية المحتلة

الانتفاضة

يعيش ثغر مليلية المحتلة على صفيح ساخن، في ظل احتجاج قاصرين مغاربة على حرمانهم من دخول مركز مخصص لاحتضان الأشخاص في أعمارهم، وتوجيه منظمات حقوقية اتهامات إلى سلطات المدينة المحتلة، بسوء المعاملة في حق القصر المغاربة.
وفي السياق ذاته، قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع الناظور، أن مليلية المحتلة عاشت، أمس، على إيقاع احتجاجات، قام بها ثلاثون قاصرا مغربيا، بعدما تم منعهم من دخول مركز مخصص لإيواء القاصرين.

وأوضح المصدر ذاته، أن هذه الاحتجاجات خلفت توقيف ثلاثة قاصرين، حسب ما أكدته شهادات محلية، كذلك، وذلك في تدخل أشرطة المدينة المحتلة.

والجمعية الحقوقية المهتمة بقضايا المهاجرين في الثغر المحتل، وجهت اتهامات إلى سلطات مليلية، بالمعاملة غير الإنسانية في حق القاصرين المغاربة، على الرغم من انتمائهم إلى فئة عمرية يفرض القانون الدولي توفير حماية قانونية لها.

يذكر أن ظروف الجائحة لم تحل دون خوض عدد من المهاجرين، وطالبي اللجوء مغامرة الهجرة غير الشرعية نحو مدينة مليلية المحتلة، على الرغم من الأخطار، التي تواجههم، في ظل استمرار إغلاق المعابر البرية للثغر المحتل مع المغرب، حيث حاول 80 شابا مغربيا، خلال الأيام القليلة الماضية، اقتحام السياج المحيط بالمدينة المحتلة، باستعمال سلم.

وفي العادة، وحسب الحقوقيين العاملين على ملف الهجرة في المنطقة، فإن اقتحام السياج المحيط بمليلية المحتلة، لا يقدم عليه إلا المهاجرون القادمون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، حيث ينظمون أنفسهم لتنفيذ عمليات اقتحام يشاركون فيها بالمئات، فيما يختار المغاربة، الاختباء في السيارات، أو الهجرة عبر القوارب

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى