جهوية

في حادث مأساوي…سيارة تودي بحياة دركي على الطريق السيار الرابط بين مدينتي تازة وجرسيف.

الانتفاضة

لفظ دركي أنفاسه الأخيرة صباح أمس الثلاثاء، متأثرا بإصابته في حادثة سير خطيرة كان مسرحها الطريق السيار الرابط بين مدينتي تازة وجرسيف.
الحادثة وقعت عندما كان الهالك في إحدى جولاته الوظيفية على متن دراجته النارية التابعة لأسطول الدرك الملكي بالطريق السيار جرسيف-تازة، ليتفاجأ بسيارة تسير بسرعة جنونية صدمته بقوة، وأردته قتيلا في الحال، قبل أن يلوذ السائق بالفرار نحو وجهة مجهولة .
هذا وقد تم نقل جثة الراحل إلى مستودع الأموات، فيما فتح تحقيق في الحادث بأمر من النيابة العامة، من أجل تحديد هوية صاحب السيارة، عبر الاستعانة بتسجيلات كاميرا الدركي وكذا تلك المثبتة بعدد من مقاطع الطريق السيار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى