تحقيقات وملفاتصحةعاجلعين على مراكشمجتمع

عناصر أمنية تطارد صاحب عربة مجرورة صدمت سيدة بحي المحاميد نجم عنها كسور خطيرة، وهرب

مراكش : حادثة سير ،تنجم عنها كسور

الانتفاضة

تعرضت السيدة فاطمة سكوري والدة المناضلة الحقوقية الأستاذة مرية مصباح لدهس من قبل عربة مجرورة بحصان، وذلك يوم عشية الأحد، مباشرة بعد مغادرتها لمسجد الشكيلي بلمحاميد. 

ورغم قوة الصدمة الناتجة عن تهور السائق، والسرعة التي كان يقود بها العربة في تجاهل تام لخطورة الفعل في زقاق لا يخلو من المارة، بما فيهم الأطفال الصغار والعجزة ، لم يكلف السائق نفسه تقديم المساعدة للمرأة التي صدمها بقوة ، و ألقاها على الأرض مدرجة في دمائها، بل عمد إلى الفرار،  ولم يتم القبض عليه من لدن عناصر من الشرطة  الا عند وصوله لحي اشعوف بالمحاميد مراكش . 

بعد نقل الضحية إلى مستعجلات مستشفى محمد السادس في حالة جد حرجة، وبعد عدة فحوصات، تأكد أن الحادثة نجم عنها كسور على مستوى الأطراف العلوية ، في كلتي اليدين ،  ونزيف حاد في الرأس، ادى الى جلطة دماغية، اضافة الى رضوض في كل جسمها اقعدها في فراش المستشفى اسابيع . 

ولم تخف الناشطة الحقوقية مرية مصباح شكرها الطاقم الطبي بمستشفى محمد السادس بمراكش ،الذي بذل مجهودا كبيرا من أجل إنقاد والدتها من موت محقق، وقد أجرى أكثر من عملية جراحية كللت جميعها بالنجاح. 

هذا وسلمت الضحية شهادة طبية مدتها 90 يوما قابلة للتمديد. 

وللتذكير، فإن فوضى العربات المجرورة باتت تشكل خطرا على سلامة الراجلين، ولم تسلم منها السيارات وكافة وسائل النقل. فضلا عن سرقة حاويات الأزبال، والإطارات الحديدية لقنوات الصرف الصحي، وكل ممتلكات الغير التي يصادفونها في طريقهم في غفلة من اصحابها. 

فإلى متى تستمر هذه المعاناة مع أصحاب العربات المجرورة، ولم لا يتم ترقيمها، وتحديد هوية أصحابها، حتى يفرز الصالح منهم من الطالح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى