آخر الأخبارالرئيسيةالمغربرياضيةصندوق الأخبارعين على مراكشوطنية

عصبة مراكش آسفي للتيكواندو تحتفي بأبطالها المتوجين في بطولة إفريقيا خلال حفلها السنوي

الانتفاضة – محمد بولطار

تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للتكواندو، نظمت عصبة جهة مراكش آسفي للتيكواندو، بتنسيق مع مع المديرية الجهوية للشباب والرياضة قطاع الرياضة، وبتعاون مع المكتب المديري لجمعية نادي الكوكب المراكشي المتعددة الاختصاصات،بالمدرسة العليا للدراسات الإقتصادية و التجارية ( HEEC )، مساء السبت 03 يوليوز 2021، حفلها الختامي السنوي، الذي يتوج الأبطال وأساتذة التدريب المتفوقين خلال الموسم الرياضي 2020/2021.

الحفل الذي يخلد الذكرى 22 لاعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين، وكذلك احتفاءا بذكرى عيد الشباب المجيد، دأبت عصبة مراكش آسفي للتيكواندو على تنظيمه، عرف هذه السنة تكريم البطلتين “سكينة الصاحب” بطلة نادي أولمبيك اليوسفية للتكواندو، المتوجة بفضية وزنها في بطولة إفريقيا للتيكواندو التي احتضنتها العاصمة السنغالية دكار يومي 5-6 يونيه المنصرم، و”مريم خولال” بطلة جمعية الراشدي اليوسفية المتوجة بذهبية وزنها في ذات البطولة، والتي عرفت حفاظ المنتخب المغربي على لقبه القاري.

“أحمد ميخوض” رئيس عصبة مراكش آسفي للتيكواندو، اعتبر هذا الاحتفال تاريخيا بحكم أنه يأتي بعد زهاء سنتين من التوقف الإجباري للأنشطة الرياضية، الذي فرضته جائحة كوفيد-19، وبالتالي ومع العودة التدريجية، فإن مثل هكذا لقاءات تشكل فرصة للتلاقي بين الأبطال والأساتذة المدربين، وربط صلات التواصل فيما بينهم، وكذلك فرصة تنويه وتشجيع لهؤلاء الأبطال ومدربيهم، بعد موسم شاق تميز بتضحيات وعمل دؤوب، انتهى بتتويج المغرب ومعه أبطال الجهة باللقب القاري.

ونوه المدير الجهوي للشباب والرياضة بجهة مراكش آسفي بالمجهودات الجبارة التي تبدلها الأطر الإدارية والتقنية بأندية عصبة مراكش آسفي للتكواندو، لأجل تمكين الأبطال من الإعداد للمنافسات الوطنية والقارية والدولية، وتوفير مناخ وأجواء إيجابية، تساعد على تحقيق نتائج إيجابية وكذا الآمال المعقودة عليهم بتشريف البلاد، وتمثيلها أحين تمثيل في المحافل الخارجية، وبالتالي تنشيط الدبلوماسية الموازية، وجعل هؤلاء الأبطال الرياضيين سفراء حقيقيين للبلاد، مبرزا أن لحظات التكريم تشكل فرصة لجني ثمار متاعب ومشاق ساعات عديدة من التداريب اليومية، ومقاومة أجواء مناخية وأخرى صحية، وتتويجا مستحقا، تجعل الجميع يبدل قصارى جهده للوصول إلى هذا المبتغى، كما أكد المتحدث ذاته بأن المديرية الجهوية للشباب والرياضة-قطاع الرياضة بجهة مراكش اسفي، تبقى منفتحة على جميع الفاعلين الرياضيين بالجهة وخاصة في رياضة التكواندو، وتضع جميع المنشآت الرياضية التابعة لها رهن إشارة الأندية، لأجل العمل المشترك لتنمية الرياضة والرقي بها وتحقيق المراتب العليا.

واختتم هذا الحفل الذي حضره “حسن الإسماعيلي” ممثلا للجامعة الملكية للتكواندو، بتكريم العديد من الوجوه الادارية والرياضية التي دعمت بشكل كبير رياضة التكواندو بالجهة، كما تم توزيع شواهد الأحزمة السوداء الوطنية على الأبطال والأساتذة الحائزين عليها في الامتحان الوطني والدولي المنظم السنة الفارطة، وكذلك بتكريم عداء الكوكب المراكشي والمنتخب الوطني، الذي حقق التوقيت الزمني المطلوب وتمكن من التأهل لأولمبياد طوكيو في سباق 800م.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى