ثقافة و فن

عبرات زمنية

الانتفاضة/المصطفى بعدو

****

مهلا ياأنستي

فالمساء سينهل من عبرات زمنية

والموج سيمد أدرعه الجبارة

نحو عالمي المريض

وسيكفن جسده برداء مجوسي

كن هنا ايها المريض..

بعد ساعة، بعد هنيهة..

بعد زمن لاينقطع..

مثل ابتسامة الدهر..

حتى يفحص جسدك العليل

صراخ الكلمات البكماء

في حلقي تخرج صامتة كتيار جارف

****

مهلا ياسيدتي ،

فهو لن يأتي مثل الامس

فقد غردت أجنحته المنكسرة خارج الوقت

وترك ثقب الأوزون مفتوحا دون حراسة

****

هو لن يأتي،

فقد كتب لك في أوهامه

رسالة وداع

وتركها أمام باب عمرك المديد

****

غريبة روحك ياسيدي

كيف لاتقبل ردا ولاجوابا

وانت الجائر الضالم لكل الحروف

فمن يلومك ، من يعاتبك

وانت المتمرد عن كل الكلام

****

هنا او هناك

لازال يسبح الغفران

في فلكوت المنان

دون سنة ولانوم

****

والأثمون يحلقون مع  أسراب من الشياطين

افق من سباتك ايها الانسان

فان ضوء الفجر قد ولد من خيوط النهار

باي لغة سيتحدث الزمن القصير

حين يرحل في موكبه التراثي

ويترك الف علامات استفهام

 

يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى