تربوية

طلبة جامعة وجدة ينضمون لركب المحتجين ضد “شروط بنموسى”

الانتفاضة

خرج طلبة جامعة محمد الأول بوجدة، يوم أمس الثلاثاء، في مسيرات ووقفات احتجاجية، ضد القرارات الأخيرة الصادرة عن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وتجمهر حشد كبير من طلبة كليات وجدة، للخروج في مسيرة احتجاجية، انطلقت من الحي الجامعي، قبل أن تطوق عناصر القوات العمومية، هذا الشكل الاحتجاجي، وتحول دون مواصلة الطلبة للمسير.

ورفع المحتجون عديد الشعارات، التي وصفوا فيها الوزير شكيب بنموسى بـ “الطبقية والارتجالية”، عقب إصداره لقرار بتسقيف سن الولوج لمباريات التعليم والانتقاء الأولي.

وتأتي هذه المسيرة الاحتجاجية لطلبة جامعة وجدة، بعد أن قاطعوا الدراسة بالكليات، وتفاعلا أيضا مع احتجاجات عرفتها مجموعة من الجامعات والكليات بالمملكة، خاصة بمدن فاس، مراكش، الجديدة، الناظور وتطوان… مؤكدين استمرارهم في الخروج للاحتجاج، إلى حين العدول عن قرار وزارة التربية الوطنية.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى