دولية

شركة “مناجم” المغربية تعلن عن إنتاج أول سبيكة ذهب من منجمها الجديد المسمى TRI-K في دولة غينيا..

وكالات

أعلنت شركة “مناجم” المغربية يوم الأربعاء الماضي عن إنتاج أول سبيكة ذهب من منجمها الجديد المسمى TRI-K في دولة غينيا، معلنة عن بدء الإنتاج بعد أن أطلقت أولى عمليات الصب في هذا المنجم الذي يقع في شرق غينيا بمنطقة “مانديانا” ، في منطقة استكشاف تبلغ مساحتها 473 كيلومتر مربع، وأفادت الشركة أن عمر المتجم يبلغ 12 عاما وأنها تسعى إلى برنامج استكشاف مستدام من أجل تجديد الاحتياطات المستغلة وإطالة عمر المنجم، وتطمح الشركة لإنتاج 130 ألف أونصة من الذهب سنويا من هذا المنجم.

وذكرت الشركة المغربية في بلاغ لها، أن المنجم يحتوي على احتياطي 1.56 مليون أونصة (كل أونصة تساوي 31 غرام)، و هي تعادل تقريبا 49 طنا من الذهب ، وتساوي بقيمة الذهب الحالية أكثر من 2,8 مليار دولار، مضيفة أنه “بانطلاق عمليات الاستخراج والاستغلال، سيعزز هذا المنجم وجود شركة “مناجم” في غينيا، وريادتها كأهم منتجي الذهب في غرب إفريقيا”، ويمكن وصف هذا المشروع الضخم ب الجد مربح للمجموعة المغربية، خاصة وأنها تملك 85% من أسهم المشروع.

⭐ إن ما يحصل الأن هو نتيجة لتحولات ضخمة في موازين القوى داخل القارة، ففي العقود الماضية على سبيل المثال كانت مثل هذه المشاريع في أفريقيا حكراً على بعض الدول الأوروبية كفرنسا وبريطانيا ودول أخرى كالصين، وكان من المستحيل أن تخترق شركة مغربية مثل هذه الميادين الحساسة والمربحة مثل التنقيب عن الذهب، إلا أن الوضع تغير الأن بفضل الاستراتيجيات التي وضعها المغرب منذ سنوات لتوغل داخل الأسواق الإفريقية والزيادة من نفوذه داخل القارة، وأصبحنا نشاهد شركات مغربية تسيطر على قطاعات جد مهمة مثل التعدين والتأمينات والاتصالات والبنوك والنقل الجوي وبناء الأوراش الكبرى بالإضافة إلى المصانع العملاقة لصناعة الأسمدة التي ينشئها المكتب الشريف للفوسفاط في بعض الدول الأفريقية كإثيوبيا ونيجيريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى