دولية

شخص يقتل ابنته الطالبة الجامعية بطريقة بشعة بسبب النقط وبمساعدة الأم والخالة

الانتفاضة/متابعة

أثار مقتل الطالبة الأردنية، رانيا العبادي، على يد والدها بسبب انخفاض علاماتها بإحدى الفحوصات، الرأي العام الأردني والعربي.

وتصدر وسم “رانيا العبادي” مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، منذ الأربعاء، إذ استنكر الكثيرون هذه الجريمة المروعة، وعبروا عن غضبهم منها.

وقالت وسائل إعلام أردنية إن رانيا، الطالبة في كلية السلط للعلوم الإنسانية، التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، قُتلت على يد والدها بسبب انخفاض نقطها بأحد الامتحانات.

وذكرت تقارير أن رانيا توفيت جرّاء الضرب المبرح من والدها، إلى جانب مشاركة والدتها وخالتها، اللتين كانتا تغطيان فمها كي لا تصرخ، عقاباً لها على تراجع مستواها الدراسي في الجامعة.

ووجّه مدعي عام الجنايات الكبرى، للأب تهمة القتل المقترن بتعذيب الضحية بشراسة، مقرراً توقيفه على ذمة القضية 15 يوماً قابلة للتجديد في مركز الإصلاح والتأهيل، وفقاً لموقع “رؤيا” الإخباري الأردني.

وذكر الموقع أن الضحية هي فتاة جامعية بالسنة الأولى، وتدرس في الجامعة على حساب منحة دراسية، وفي يوم الجريمة كان والدها قد عرف أن ابنته حصلت على معدل متدنٍ وأنها قد تخسر تلك المنحة.

وتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع القتيلة، حيث طالبوا بإنزال أشد العقوبات على الوالد الذي ارتكب جريمة لسبب غير منطقي، وفقاً لهم.

فيما دعا مغردون على “تويتر”، لتغليظ العقوبات المفروضة على مرتكبي الجرائم في حق النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى