دولية

سفينة الحاويات العملاقة “إيفر غيفن” تتوصل إلى تسوية مع هيئة قناة السويس لحل وتستعد للمغادرة ..

تحركت اليوم الأربعاء (7 يوليوز 2021) سفينة الحاويات إيفر غيفن التي عطلت حركة المرور في قناة السويس في مارس الماضي من الموقع الذي رست فيه لأكثر من ثلاثة أشهر في طريقها للخروج من القناة بعد أن توصلت الشركة المالكة وشركات التأمين إلى تسوية مع هيئة قناة السويس لتعويضها.

وقالت شاهدة من رويترز على متن زورق قطر إنها شاهدت السفينة وهي تتحرك شمالاً في البحيرة المرة الكبرى التي تفصل شطري القناة والتي ظلت السفينة راسية فيها بطاقمها من البحارة الهنود منذ تعويمها في 29 مارس.

وكانت إيفر جيفن، إحدى أكبر سفن الحاويات في العالم، قد جنحت بزاوية مائلة لمدة ستة أيام في الجزء الجنوبي من القناة والذي يسع مرور السفن في اتجاه واحد بسبب عاصفة رملية، ما أدى لاضطراب حركة التجارة العالمية بسبب تعطل حركة الملاحة لستة أيام في كلا اتجاهي القناة.

وطالبت هيئة القناة بتعويضات تتجاوز 900 مليون دولار عن عملية الإنقاذ وخسائر أخرى وخفضت المبلغ فيما بعد إلى 550 مليون دولار.

وقدّرت هيئة القناة الخسائر التي تكبّدتها مصر من جراء الحادث بما بين 12 و15 مليون دولار في اليوم الواحد. وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكّل طابور انتظار طويل زاد على 420 سفينة محمّلة بـ26 مليون طنّ من البضائع.

ومنعت السلطات السفينة من التحرك بأمر قضائي لحين البت في أمر التعويض ما أثار نزاعاً مع شركة شوي كيسن اليابانية مالكة السفينة وشركات التأمين المعنية.

وبعد مفاوضات مطولة تم التوصل إلى تسوية لم يكشف عن بنودها وأعلنت الهيئة أن السفينة ستتمكن من الإبحار اليوم الأربعاء.

ولم يعلن أيّ من الطرفين عن قيمة التعويضات التي اتّفقا عليها. وكانت الهيئة أعلنت خفض مبلغ التعويض المطلوب لقاء الخسائر والأضرار والأرباح الفائتة التي نجمت عن جنوح السفينة من 916 مليون دولار إلى 550 مليون دولار.

وقضت المحكمة الاقتصادية في الإسماعيلية الثلاثاء برفع الحجز التحفّظي عن السفينة التي ترفع علم بنما وتشغّلها شركة « إيفرغرين مارين » التايوانية.

وقال مسؤول في هيئة قناة السويس إن السفينة التي كانت محتجزة في منطقة البحيرات المرة، في طريقها حالياً إلى البحر المتوسط لاستئناف رحلتها. وأضاف أن « السفينة ستعبر قناة السويس في نهاية قافلة الجنوب القادمة من البحر الاحمر ».

وقال مسؤول تنفيذي ممثل لشركة شوي كيسن اليابانية المالكة لسفينة الحاويات إيفر جيفن اليوم إن شركته ستظل عميلا لقناة السويس بانتظام.

كان يوكيتو هيجاكي المسؤول في إيماباري لبناء السفن التابعة لها شوي كيسن يتحدث في رسالة مسجلة بثت بمناسبة الإفراج عن إيفرجيفن من قناة السويس بعد أكثر من ثلاثة أشهر من جنوحها هناك.
ومن المقرر أن تجرى مراسم في القناة بمناسبة إبحار السفينة التي تحمل 18300 حاوية. وقالت مصادر بالقناة إن قاطرتين واثنين من كبار مرشدي القناة سيتولون مرافقة السفينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى