المغربوطنية

زيادة حالات التزوير لوثائق “كورونا” تستنفر الداخلية

انعقد، أمس الثلاثاء بمقر وزارة الداخلية بالرباط، اجتماع رفيع المستوى عقب زيادة حالات التزوير سواء بالمغرب أو بالخارج للوثائق الصحية المرتبطة بكوفيد 19 ولاسيما شهادات الكشف عن “كوفيد 19” وجوازات التلقيح.

وهذه الأعمال تعرض أصحابها لمتابعات جنائية لكونها ذات طبيعة إجرامية وتهدد صحة وحياة المواطنين وتضر بالحملة الوطنية للتلقيح التي تسير بطريقة مرضية.

وفي نهاية الاجتماع تقرر حصر الدخول إلى المغرب فقط للأشخاص الذين يتوفرون على جواز صحي للبلدان التي تعتمد هذه الوثيقة. وبالنسبة للدول الأخرى تقديم جواز تلقيح أو نتيجة اختبار (بي سي إر) سلبي لمدة تقل عن 48 ساعة وفقا للبروتوكول المعمول به.

كما تقرر تعزيز عمليات المراقبة عند المغادرة وكذا عند الوصول إلى المغرب، والمتابعة القضائية لكل شخص يحمل وثيقة صحية مزورة أو متورط في تزويرها.

يشار إلى أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان تمكنت الأحد، من توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم مابين 24 و27 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله وخرق أحكام حالة الطوارئ الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى