رياضية

رئيس نادي برشلونة الجديد يؤكد ان تمديد عقد ميسي كان سيشكّل مخاطر مالية للنادي الكاتالوني.

قال خوان لابورتا رئيس برشلونة اليوم الجمعة إن ناديه لم يملك أي خيار سوى عدم تجديد عقد ليونيل ميسي بسبب لوائح اللعب المالي النظيف لرابطة الدوري.

وأشار لابورتا إلى أن برشلونة وميسي أرادا التوقيع على عقد جديد لكن الرواتب تمثل 110 في المئة من إيرادات النادي الحالية وهو ما يعني أن النادي ينفق أكثر من سمتوى مداخيله، وبالتالي « هي مخاطرة مالية ».

وشدد لابورتا في مؤتمره الصحفي على أن « النادي أهم من أي شيء آخر، حتى وإن تعلق الأمر بأفضل لاعب في العالم ».

وأوضح لابورتا أن برشلونة توصل لاتفاقين مع ميسي أولهما التجديد لعامين على أن يتم دفع الراتب على مدار خمسة أعوام والاتفاق الثاني كان لخمسة مواسم. ويشمل الاتفاق الثاني تخفيض راتب ميسي بنسبة 50 في المئة سنوياً.

لكن من المتوقع أن تقلص قواعد اللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني، حد رواتب برشلونة إلى أقل من 200 مليون يورو هذا الموسم، ما دفع لابورتا إلى استنتاج أنهم غير قادرين على إتمام الصفقة.

وقال لابورتا إنه من أجل احترام معايير رابطة الدوري كان لا بد من الموافقة على عملية إعادة رهن النادي بشكل أساسي وهو ما كان سيؤثر على برشلونة على مدار 50 عاما المقبلة من حيث حقوق البث التلفزي.

وأضاف « لا يمكن تعريض المؤسسة لخطر أكبر ».

وكشف لابورتا أن الخسائر المالية للنادي جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا بلغت ضعف المتوقع.

وتابع: « علينا المضي قدما. لن نحاول التوصل لحل لتطبيق معايير رابطة الدوري بتعريض النادي لخطر على مدار 50 عاما المقبلة ».

وأشار رئيس برشلونة إلى أن الوضع المالي للنادي الذي ورثه من الإدارة السابقة بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو كان « أسوأ كثيرا » مما توقع.

وقال « قلت إننا سنفعل ما في وسعنا للإبقاء على ميسي في برشلونة في نطاق الوضع المالي للنادي »، موضحا: « توصلنا لاتفاق لكننا لم نستطع التوقيع الرسمي بسبب الوضع المالي للنادي وهو ما يعني أننا لا نستطيع تسجيل اللاعب بسبب سقف الرواتب. لا أريد الاستمرار في الحديث عن الموقف الذي ورثناه وقرارات كارثية تم اتخاذها في الماضي، انتقلنا من سيء إلى أسوأ ».

ودفع النادي الكاتالوني غالياً ثمن تعاقدات سابقة فاشلة مع لاعبين مقابل مبالغ باهظة، منها البرازيلي فيليبي كوتينيو والمهاجم الفرنسي عثمان ديمبيليه في صفقتين كلفتا خزينة النادي قرابة 300 مليون يورو مجتمعتين.

يذكر أن ميسي انضم إلى برشلونة وعمره 13 عاما وهو هدّاف برشلونة عبر العصور والأكثر مشاركة في المباريات، حيث أحرز 672 هدفاً في 778 مباراة في جميع المسابقات.

وبعد انتهاء عقده في يونيو، أصبح « البرغوث » حرّاً بدون عقد وبإمكانه التفاوض مع أي نادٍ آخر.

واليوم تنتهي مسيرة أسطورية استمرت 21 عاماً، بينما ترجح غالبية التوقعات انتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان الذي يطمح إلى ضم ميسي إلى صفوفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى