آخر الأخبارالرئيسيةالسلطة الرابعةالمغربسياسيةصندوق الأخبارعين على مراكشوطنية

حملة مميزة للائحة التجمع الوطني للأحرار لصنف التجارة بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة مراكش آسفي بقيادة عبد الصمد العكاري عنوانها التواصل والانصات تلاقي تجاوبا من مهنيي القطاع

الإنتفاضة – محمد بولطار

دخلت الحملة الانتخابية الخاصة باستحقاقات الغرف المهنية، مراحلها الحاسمة، على بعد أربعة أيام من يوم الإقتراع المحدد في الجمعة 06 غشت 2021.

وتحت شعار “من أجل تمثيلية حقيقية لضمان تنمية مستدامة”، يقود “عبد الصمد العكاري” وكيل لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار، لصنف التجارة بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة مراكش آسفي، حملة متميزة  على منوال متطور يليق بقيمة التنظيم السياسي الذي يمثله وآلياته الفكرية.

الحملة التي يشارك فيها مرشحو ومرشحات الحزب، تعتمد بالأساس على التواصل المباشر مع الهيأة الناخبة المسجلة في اللوائح الانتخابية الخاصة بدائرة مراكش، وذلك بمختلف الأسواق التجارية بالمدينة والمناطق التجارية، كما يتم خلال هذه الحملة التذكير بالمناخ السياسي السائد والأجواء الاستثنائية التي فرضها تفشي فيروس كورونا، وبالتالي ضرورة العمل على إرساء إصلاحات جدية تساهم في إنقاذ التجار والمهنيين العاملين بالقطاع التجاري، وتحريك عجلة الرواج الإقتصادي والحد من تداعيات الجائحة من جهة، وكذلك الدفاع عن الحقوق الاجتماعية لهذه الفئة، وهي الأمور التي يجيب عن برنامج حزب التجمع الوطني للأحرار من خلال روزنامة من الإجراءات والأهداف المدروسة بالأرقام والوسائل المرصودة لتحقيقها.


“رشيد الرخامي” عضو لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار في هذه الانتخابات دعا الهيأة الناخبة من التجار والمهنيين المرتبطين بقطاع التجارة إلى التصويت بكثافة على رمز “الحمامة” ووضع الثقة في مرشحيه، لما يتوفر فيهم من كفاءة سياسية وتكوين أكاديمي مميز وتجربة وحنكة راكموها من خلال العمل الجمعوي وقربهم من هموم التجار والمهنيين، مبرزا أن الحزب يقدم برنامجا يروم تحقيق ضمان المنافسة الشريفة، والعدالة الضريبية للتجار، وتقوية تمثيليتهم بالمؤسسات العمومية المرتبطة ذات الارتباط بالقطاع، ومأسسة الحوار مع القطاعات المعنية والمسؤولين المحليين، وكذا معالجة ظاهرة الوسطاء وتأثيرها على الأسعار.

ويضع حزب التجمع الوطني للأحرار ضمن حملته الانتخابية لاستحقاقات غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة مراكش- صنف التجارة، برنامجا متكاملا يهدف إلى مساندة التاجر وتطوير القطاع التجاري، حيث يتعهد مرشحو الحزب بتفعيل الدور الاستشاري للغرف المهنية من خلال مهام استشارية، تمثيلية وأخرى تهم الدعم والترويج، وكذلك العمل على إحداث الأسواق وتنظيمها داخل الجماعة الترابية، وتنظيم دورات تكوينية لفائدة التجار في المجال الجبائي والسهر على تفعيل الدور الحقيقي للمعارض من خلال التعريف بالتجار ومنتجاتهم، والسعي إلى حث الإدارة على تبسيط المساطر مع خصوصية كل نشاط تجاري لضمان العدالة الجبائية والاستفادة من الامينيازات التي تخولها الدولة للقطاع المنظم (الضمان الاجتماعي، التغطية الصحية، القروض التمويلية والإعانات)…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى