الرئيسيةرياضية

جارتنا الشمالية ، تحاول التشويش على كل ما هو مغربي

الانتفاضة

سعيد صبري

مرة أخرى جارتنا الشمالية وغريمنا التقليدي على مر الأزمنة و العصور، تحاول التشويش على كل ما هو مغربي، هذه المرة إتحاد الكرة في إسبانيا يمارس ضغوطا لمنع اللاعب المغربي عبد الصمد الزلزولي من تمثيل منتخب وطنه
في كأس الأمم الإفريقية القادمة في الكاميرون.
إتحاد الجارة الشمالية الكروي يمارس سياسة الترغيب مغلفة بكل ما هو ترهيب في حق عبد الصمد، و ذلك في محاولة لاستمالته من أجل تمثيل المنتخب الإسباني، واعدا إياه بتسريع إجراءات تجنيسه و ضمان مكان له رفقة لويس انريكي في تشكيلة لاروخا .
و في حالة رفض عبد الصمد لهذا العرض فسيكون مكانه في برشلونة مهددا، وسيتم من دون تأكيد تهميشه في قادم المواعيد خصوصا بعد تعاقد الفريق الكتلوني مع فيران توريس و تمديد عقد عثمان ديمبيلي و العودة المرتقبة لفاتي.

أي حقد و غل ذلك الذي تكنه الجارة الشمالية لكل ما هو مغربي، أن تستميل لاعب مغربيا و تسعى لتجنيسه فقط لأنه تلقى دعوة من منتخب بلده فتلك قمة العداء و التشويش على المصالح المغربية.
يبدو أن إتحاد كرة القدم في الجارة الشمالية إسبانيا لم ينسى بعد صفعة استعادة منير الحدادي، و قطع الطريق على خطة ديلبوسكي الدنيئة، التي كادت أن تنهي المسيرة الدولية للاعب شاب في مقتبل العمر .
الكرة الآن في ملعب ابن مدينة بني ملال الحبيبة، فهل سيحتكم لنداء القلب خصوصا وأنه عاشق متيم بحب المغرب و المنتخب الوطني ؟ أم أنه سيكون براغماتيا في تفكيره و سيختار الحفاظ على مكانه الحالي في برشلونة ؟.

على كل حال، الأيام القليلة القادمة ستكشف مستجدات هذه القضية الشائكة .

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى