دولية

تقارير إعلامية إيطالية تؤكد أن النتائج الاولية لتشريح جثتي الشابتين المغربيتين كانت نتيجة دهسهما من قبل آلة فلاحية ضخمة مستعملة في رش المبيدات.

في أخر تفاصيل قضية مقتل مهاجرتين مغربيتين بأحد الحقول بإيطاليا، ذكرت تقارير إعلامية إيطالية أن النتائج الاولية لتشريح جثتي الشابتين المغربيتين، أكدت أنهما توفيتا نتيجة دهسهما من قبل آلة فلاحية ضخمة مستعملة في رش المبيدات.

وتضيف ذات المصادر أن المحققين استطاعوا التوصل الى هوية الشخصين الآخرين اللذين كانا برفقتهما، ويتعلق الأمر بمهاجرين مغربيين لا يتوفران على عنوان قار، حيث تكثف مصالح الامن البحث عنهما من أجل اعتقالهما، خاصة وان شهادتهما ضرورية لكشف المزيد من الحقائق حول الحادثة.

هذا وسيتم نقل جثتي الضحيتين إلى مسقط رأسهما بالمغرب.

والشرطة الايطالية كانت قد توصلت بمكالمة استغاثة صباح الجمعة الماضي من احدى الضحيتين، تخبر فيها عن تعرضهما للحادثة وعن وفاة صديقتها، قبل أن تنقطع المكالمة فجأة، وهو ما عقد عملية البحث عنهما خاصة وأن المتحدثة كانت تتحدث بالعربية فقط.

وقال موقع “rainews” أنه بالرغم من استنفار أجهزة الامن لمختلف قواتها بما فيها طائرات الهيليكوبتر إلا أن تحديد مكان الضحيتين لم يتم إلا بعد مرور حوالي 36 ساعة عن توصلها بمكالمة الضحية، ليتم العثور عليهما جثتين هامدتين بأحد حقول الذرة ببلدة سان جوليانو ميلانيزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى