دولية

تحقيقات الشرطة الإيطالية تكشف عن تفاصيل صادمة في واقعة وفاة شابتين مغربييتين داخل حقل للذرة ببلدة نواحي ميلانو.

وحسب ذات التحقيقات فالضحيتين أمضيتا ليلة حمراء رفقة شابين مغربيين، تعاطوا خلالها الكحول والمخدرات ومارسوا الجنس، قبل أن يخلدوا للنوم داخل حقل الذرة.

وتضيف المصادر أن الشبان الأربعة لم ينتبهوا لصوت آلة رش المبيدات التي كانت تقترب منهم، إلى أن تفطن أحدهم في آخر لحظة وفر مبتعدا دون أن ينبه رفاقه، ليدهس السائق الشابتين وينجو الشاب الآخر بأعجوبة.

هذا وقد فارقت الشابتين البالغتين من العمر 28 و32 سنة الحياة بعين المكان، فيما سلم أحد الشابين نفسه للشرطة في وقت لاحق، بينما لايزال البحث جار عن زميله.

وكانت الشرطة الايطالية قد توصلت بمكالمة استغاثة صباح الجمعة الماضي من احدى الضحيتين، تخبر فيها عن تعرضهما للحادثة وعن وفاة صديقتها، قبل أن تنقطع المكالمة فجأة، وهو ما عقد عملية البحث عنهما خاصة وأن المتحدثة كانت تتحدث بالعربية فقط.

وقال موقع “rainews” أنه بالرغم من استنفار أجهزة الامن لمختلف قواتها بما فيها طائرات الهيليكوبتر إلا أن تحديد مكان الضحيتين لم يتم إلا بعد مرور حوالي 36 ساعة عن توصلها بمكالمة الضحية، ليتم العثور عليهما جثتين هامدتين بأحد حقول الذرة ببلدة سان جوليانو ميلانيزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى