الرئيسيةتربوية

بلاغ التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم.

الانتفاضة

في ظل الصمت المريب والتعاطي السلبي اللذين واجهت بهما الوزارة الوصية مطلب الآلاف من نساء ورجال التعليم المقصيين والمقصيات من حقهم في الترقية إلى خارج السلم، وتأكيدا منها على الاستمرار في المعركة النضالية من أجل رفع الإقصاء وانتزاع حق الترقية إلى خارج السلم لكل الشغيلة التعليمية المقصية بمختلف فئاتها ودرجاتها، فإن التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم تعلن ما يلي:
✅شجبها سياسة التماطل والتسويف واللامبالاة المنتهجة من طرف الوزارة اتجاه المطلب العادل والمشروع لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم؛
✅مطالبتها الوزارة بالاستجابة الفورية لمطلب كل فئات الشغيلة التعليمية المقصية من خارج السلم وذلك بالتعجيل بإصدار مرسوم استثنائي يقطع مع هذا الإقصاء ويفتح باب الترقي إلى خارج السلم في وجه كل المقصيات والمقصيين، مع التأكيد على ترقية استثنائية وبأثر رجعي لكل الأفواج التي توفرت فيها الشروط والمعايير المعمول بها حاليا في قطاعات الوظيفة العمومية بدون استثناء ولا إقصاء؛
تأكيدها على أن تحسين الأوضاع المادية والمعنوية والاجتماعية للشغيلة التعليمية وفتح باب الترقي إلى خارج السلم في وجه كافة المقصيين والمقصيات هو المدخل الأساسي لإصلاح منظومة التربية والتعليم، وهو الحل والمخرج لمجموعة من الملفات المطروحة نظرا لكون الملف يهم شريحة عريضة من نساء ورجال التعليم تتجاوز المئة الألف ونظرا لكون الأفق المسدود والجمود المفروض على هذه الشريحة وحرمانها من تحسين أوضاعها هو السبب الذي يدفع فئات عديدة للاحتجاج بأشكال وملفات أخرى لا يشكك أحد في عدالة ومشروعية مطالبها؛
✅رفضها القاطع لكل الخرجات والاجتهادات المكرسة لمنطق الإقصاء في حق المقصيين والمقصيات؛
✅شجبها كل مظاهر القمع والتعنيف التي تتعرض لها الحركات الاحتجاجية وعلى رأسها احتجاجات تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد؛
✅رفضها كل أشكال التضييق على الحريات العامة في التجمهر والاحتجاج تحت أي ذريعة سواء بروتوكولات صحية أو ما سمي بالجوازات؛
✅تضامنها المطلق مع كل الفئات التعليمية ودعوتها إلى توحيد المعارك النضالية الميدانية على أرضية ملف مطلبي وبرنامج نضالي موحدين؛
✅تثمين مجهودات كل الإطارات النقابية التي تضع مطلب خارج السلم ضمن ملفها المطلبي ودعوتها إلى الوفاء بالتزاماتها النضالية والأخلاقية اتجاه ملف المقصيين وإيلائه الأهمية والأولوية التي يستحقها باعتباره مكسبا يتضمنه اتفاق 26 أبريل 2011.
✅دعوتها الشغيلة التعليمية المقصية إلى المشاركة الفعالة في تجسيد الوقفة الاحتجاجية الوطنية الممركزة أمام مقر الوزارة بالرباط يوم الاثنين 27 دجنبر 2021 بالتنسيق مع التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 10 خريجي السلم التاسع ابتداء من الساعة 11:00 صباحا؛
✅دعوتها الشغيلة التعليمية إلى خوض إضراب وطني يومي الاثنين والثلاثاء 17 و18 يناير2021 مصحوب بوقفة وطنية احتجاجية مركزية أمام مقر الوزارة في اليوم الأول من الإضراب على الساعة الحادية عشر 11:00 صباحا؛
✅قرارها عقد المجلس الوطني الخامس للتنسيقية مباشرة بعد الوقفة الاحتجاجية المزمع تجسيدها يوم الاثنين 17 يناير 2O22 بالرباط؛
✅دعوتها كل المقصيين والمقصيات من خارج السلم إلى الانخراط الواسع في المحطات النضالية التي دعت لها التنسيقية والحضور المكثف لتجسيد الوقفتين الاحتجاجيتين بالرباط، وتهيب بكل فئات الشغيلة التعليمية المقصية الالتفاف حول إطارها التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى