عين على مراكش

بفعل تطاحن الاستقلاليين حول المناصب:انتخاب الدستوري رشيد التمادلي نائبا لرئيس مقاطعة جليز.

الانتفاضة

امام تمسك حزب الاستقلال برئاسة مقاطعة جليز،اوبنيابتين للرئيس على الاقل، وما واكب المشاورات الاولية لتشكيل المكتب المسير للمقاطعة بالتراضي والتوافق،من حالة بلوكاج،بسبب صراع المنتخبين الاستقلاليين حول المهام والمناصب التمثيلية،(امام هذه الاجواء)،استغلت القيادة الدستورية،اللحظة السياسية بامتياز،وتمكنت بفعل دهاء منسقها الجهوي عبد العزيز البنين،وكيل لائحةحزب الحصان برسم الانتخابات الجماعية بجليز،من انتزاع منصب نائب رئيس المقاطعة المنتخب الدكتور عمر السالكي،من حزب الاحرار.وذلك في شخص المقاول رشيد التمادلي وصيف وكيل لائحة حزب الإتحاد الدستوري بذات المقاطعة.فيما انسحب منتخب ومنتخبات حزب الميزان مباشرة من القاعة،بعد تصويتهم على الرئيس الجديد للمقاطعة.
ويذكر أن جلسة انتخاب رئيس ومكتب جديدين لمقاطعة جليز،شهدت غليانا كبيرا،بسبب احتجاجات الاستقلاليين على الحزبين المتحالفين معهم،(البام،والاحرار)،واتهموهم ب(الغذر،ونكث ميثاق الشرف)،الذي سبق للقيادات السياسية والحزبيةللاحزاب الثلاثة ان أعلنت عنه،سابقا،والتزمت به خلال المحطات الانتخابية،بمجلس المدينة،ومجلس الجهة،ومجلس العمالة،وبمقاطعات المدينة والنخيل،وسيدي يوسف بنعلي بمراكش،باستثناء مقاطعتين جليز والمنارة،واللتين خرج منهما حزب الميزان بخفي حنين.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى