الرئيسيةدولية

بعد الحكم عليه بأربع سنوات سجنا.. “حراك تونس” يتضامن مع المرزوقي..

الانتفاضة/متابعة

أصدر حزب “حراك تونس الإرادة”، يوم أمس الخميس، بيانا “على إثر إصدار الدائرة الجناحية الثامنة بالمحكمة الإبتدائية بتونس حكما بتاريخ 22 ديسمبر 2021 في القضية المرفوعة من وزارة العدل بأمر سافر من قيس سعيد (الرئيس الحالي لتونس) وعلى مرأى كل العالم ضد الرئيس الأسبق والرئيس المؤسس لحزب حراك تونس الارادة الدكتور محمد المنصف المرزوقي، بالسجن لمدة أربع سنوات مع النفاذ العاجل من أجل تهمة منطلقها الحقيقي موقفه من انقلاب 25 جويلية”، على حد ما جاء في بيان الحزب.

وجاء في بيان الحزب أن “المحاكمة اتبعت مسارات اجرائية واصلية مشبوهة كانت تستهدف التحكم في توجيه القضية من طرف سلطة الانقلاب بغاية التوصل الى استصدار حكم فيها بسرعة قياسية لاثناء المرزوقي عن العودة الى ارض الوطن”.

وزاد ذات البيان أن “هذا الحكم يمثل خطرا داهما على حريات جميع المواطنين واختراقا خطيرا للقضاء من طرف سلطة الانقلاب وهو يدشن حقبة سوداء جديدة من المحاكمات السياسية”.

وطالب الحزب “كل القضاة الشرفاء بالتبرؤ من هذه الأحكام والوقوف جبهة واحدة ضد العودة بالقضاء إلى مربع التعليمات و انتهاك استقلاليته”

كما أعلن ان “هذا الحكم لن يثني الرئيس المرزوقي عن العودة الى أرض الوطن الذي قدم من اجله اكبر التضحيات وسيعود عندما يقرر رفاقه ذلك”.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى