دولية

بعد إساءتها للقرآن الكريم.. شركة ألعاب أمريكية تعتذر للمسلمين

الانتفاضة

بعد أن أثارت غضبا، اعتذرت شركة “أكتيفجن” الأمريكية المتخصصة بألعاب الفيديو عن “محتوى وضع بصورة مسيئة للمسلمين” في لعبة “كول أوف ديوتي” القتالية.

وجاء الاعتذار بعد موجة غضب واستياء من قبل بعض مستخدمي اللعبة، الذين وجدوا صورة لورقة تبدو أنها مقتطعة من مصحف على أرضية إحدى خرائط اللعبة الشهيرة، في تحديثها الأخير، الذي صدر الأربعاء الماضي.

وأشارت الشركة إلى أنها أزالت “المحتوى المسيء” من اللعبة في تحديث جديد لها، وأنها تعمل على تفادي مثل هذه الأخطاء مستقبلا.

وكتبت الشركة في حساب اللعبة المخصص لمنطقة الشرق الأوسط على تويتر: “لعبة Call of Duty صنعت للجميع. كان هناك محتوى وضع بصورة مسيئة للمسلمين بشكل خاطئ الأسبوع الماضي، وتمت إزالته من اللعبة. نحن نعتذر بشدة. كما وأننا نتخذ كل الإجراءات اللازمة في هذه اللحظة داخل الشركة لتحديد وفهم الحالة ولتفادي مثل هذه الأخطاء في المستقبل”.

وجاء الغضب من قبل المسلمين الذين اعتبروا وجود صورا من المصحف تجاوزا في حق دينهم، إذ أصدروا دعوات في وسائل التواصل الاجتماعي لمقاطعة اللعبة.

وأشار مغردون إلى أن هذه الحادثة تكررت من الشركة ذاتها للمرة، إذ سبق أن تضمنت نسخة قديمة من اللعبة صدرت في 2016 صورة لمصحف، مما أثار موجة من الغضب.

وتحظى لعبة “كول أوف ديوتي” بشعبية كبيرة في العالم، وهي لعبة قتالية تحاكي واقع المعارك العسكرية في البر والبحر والجو، فضلا عن نسخ تعتمد على الخيال العلمي، والمعارك المستقبلية. وتعد اللعبة واحدة من أنجح ألعاب الفيديو في التاريخ، إذ باعت الشركة منها أكثر من 400 مليون نسخة، منذ صدور نسختها الأولى في 2003.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى