الرئيسيةرياضية

بطولة كأس العرب ..موقع الفيفا ينشر تقريرا عن أبرز ملامح الدور الأول خاصة الرقمية منها

الانتفاضة

مع إسدال الستار على فعاليات دور المجموعات في بطولة كأس العرب، المقامة حاليا في قطر، أبدى موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اهتماما كبيرا بفعاليات الدور الأول للبطولة التي تحظى هذه المرة باعتماد الفيفا.

ونشر موقع الفيفا اليوم الأربعاء تقريرا عن أبرز ملامح الدور الأول خاصة الرقمية منها ، وأشار إلى أن المنتخب المغربي واصل مسيرته الرائعة التي قدمها عبر السنوات الأخيرة وقدم عروضا مميزة وممتعة في البطولة وكان الوحيد مع المنتخب القطري في تحقيق العلامة الكاملة بالدور الأول للبطولة حيث فاز كل منهما بجميع المباريات الثلاث التي خاضها بمجموعته.

كما ركز الفيفا على أن الأرقام والإحصائيات في الدور الأول تؤكد أن البطولة تتسم بالحماس الشديد ومنها إحصائيات الأهداف وكذلك البطاقات الصفراء والحمراء التي أشهرها الحكام في مباريات البطولة حتى الآن.

وأشار الفيفا إلى أن المنتخب المغربي واصل مسيرته المميزة وحقق الفوز في جميع مبارياته الثلاث بمجموعته في الدور الأول لكأس العرب ليحافظ على سجله خاليا من الهزائم في آخر 31 مباراة متتالية خاضها على مدار 1267 يوما متتالية مع استبعاد الهزائم عبر ركلات الترجيح.

وكانت آخر هزيمة مني بها المنتخب المغربي (أسود الأطلس) في مباراة رسمية عندما سقط الفريق أمام نظيره البرتغالي بهدف النجم الشهير كريستيانو رونالدو في دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وتصدر المنتخب المغربي قائمة أكثر الفرق هزا للشباك في الدور الأول برصيد تسعة أهداف بمتوسط ثلاثة أهداف للمباراة الواحدة ، وجاء المنتخبان المصري والجزائري في المرتبة الثانية برصيد سبعة أهداف لكل منهما فيما كان المنتخب الإماراتي هو الأقل تسجيلا من بين جميع المنتخبات المتأهلة للدور الثاني حيث سجل ثلاثة أهداف فقط.
كان المنتخب المغربي أيضا هو الوحيد الذي حافظ على نظافة شباكه في الدور الأول للبطولة ليؤكد بهذا قوة خط دفاعه الذي اهتزت شباكه مرة واحدة خلال المباريات الستة التي خاضها حتى الآن بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022.

ويلتقي المنتخب المغربي نظيره الجزائري في مواجهة مثيرة بالدور الثاني (دور الثمانية) للبطولة لتكون المباراة بمثابة نهائي مبكر للبطولة في ظل قوة المنتخبين بعد غد الجمعة.

وشهدت فعاليات الدور الأول 61 هدفا في 24 مباراة بالمجموعات الأربع للبطولة ليبلغ متوسط التهديف في دور المجموعات بالنسخة الحالية من البطولة 2.54 هدف للمباراة الواحدة.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى