سياسية

برلماني سابق يطيح بوالدته وأخيه وينصب زوجته رئيسة لجماعة “بني فراسن”

الانتفاضة/متابعة

في سابقة هي الأولى من نوعها، فازت امرأة برئاسة جماعة بني فراسن بإقليم تازة، وهي زوجة برلماني ورئيس سابق لبني فراسن، والتي فازت على والدة زوجها بنفس الدائرة الانتخابية.

وعرفت انتخابات جماعة بني فراسن، صراعا عائليا بين البرلماني السابق وأمه، حيث رشح زوجته في الدائرة التي ترشحت فيها والدته. 

ولم ينتصر البرلماني السابق على والدته فقط التي ترشحت باسم الحركة الشعبية، في نفس الدائرة التي رشح فيها زوجته، بل دفع بزوجته للترشح لرئاسة الجماعة في مواجهة شقيقه، الذي نجح باسم الحركة الشعبية. 

ودخل البرلماني السابق، الملقب بـ“بيزبيز”، في صراع انتخابي مع عائلته حول رئاسة المجلس الجماعي لجماعة بني فراسن، التي كان يرأسها قبل إدانته ومنعه من حق الترشح.

وأثار هذا الترشيح موجة من السخرية والتفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي، نقلتها وكالات الأنباء الدولية والقنوات الأجنبية.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى