قضايا المحاكم

براءة مرشح “الأحرار” في الانتخابات المهنية المدان بثلاث سنوات بسبب”فيديو الرشوة”

الانتفاضة

قضت محكمة الاستئناف، الثلاثاء، ببراءة لحسن أبو ناشط، وكيل لائحة حزب “التجمع الوطني للأحرار”، في انتخابات غرفة التجارة والصناعة الذي ضبط في قضية تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي ل”شريط فيديو”، يوثق لقيام أحد المرشحين للاستحقاقات الانتخابية، بتوزيع بعض الأوراق النقدية على مجموعة من الأشخاص، لإستمالتهم للتصويت لصالح حزبه.

وكان حزب “التجمع الوطني للأحرار” الذي يرأس رئيسه الحكومة، قد أعلن عن تجميد عضوية أبو ناشط، وفتح تحقيق  في القضية، لكن لم يصدر عن الحزب أي موقف منذ ذلك البلاغ.
يذكر أن أبو ناشط الذي ظهر في الفيديو المشهور، قال لمن كان يرشيهم بأنه هو ولحسن الطالبي، في إشارة إلى حثهم على التصويت لصالح حليفه في نفس الانتخابات، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وهو نفس الشخص الذي انتخب مؤخرا رئيسا للمجلس الجماعي لكلميم بعد انتخابات 8 شتنبر.

كما قضت نفس المحكمة بتبرئة شخصين مدانين ابتدائيا معه، ظهرا وهما يتلقيان رشوة انتخابية منه، وبموجب هذا القرار تم الإفراج عن الجميع بعد أن قضوا 46 يوما ما بين الحراسة النظرية في كلميم وسجن بوزكارن.

وكانت المحكمة الإبتدائية بكلميم قد قضت يوم 11 غشت، بالحكم ثلاث سنوات حبسا نافذا، أبو ناشط، وبغرامة مالية قدرها 70.000درهم، مع تجريده من حقوقه الوطنية، و بسنة نافدة على شخصين تورطا في القضية لكل واحد منهما.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم الجمعة 6 غشت، حيث أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بكلميم، أنه وتبعا للبحث الجاري في قضية تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي لشريط فيديو، يوثق لقيام أحد المرشحين للاستحقاقات الانتخابية، بتوزيع بعض الأوراق النقدية على مجموعة من الأشخاص، حيث أمرت النيابة العامة، بوضع ثلاثة أشخاص متورطين في القضية رهن تدابير الحراسة النظرية.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى