رياضية

انخراط وازن لتلاميذ وتلميذات المدارس في البطولة المدرسية الإقليمية للعدو الريفي بمراكش

الانتفاضة

بقلم :  رشيد اوتمال

نظم الفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، بتنسيق مع المديرية الاقليمة لمراكش،اليوم الجمعة، البطوخلة الإقليمية للعدو الريفي، وذلك تخليدا لذكرى عيد المسيرة الخضراء، وعيد الاستقلال المجيد بفضاء اعدادية عمر الخطاب بمراكش.

التظاهرة الرياضية المذكورة، والتي احتظنت فعالياتها ،اعدادية عمر بن الخطاب،شهدت مشاركة مكثفة( 924 تلميذ وتلميذة)من مختلف كل الفئات العمرية . وقدحضر هذا العرس الرياضي الاقليمي، المدير الإقليمي،الدكتور محمد رزوقي، والباشا رئيس منطقة سيدي يوسف بن علي وقائد الملحقة الادارية الشمالية وبعض رؤساء المصالح

إضافة إلى أعضاء الفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسيةباقليم مراكش، ورؤساء الجمعيات الرياضية بالمؤسسات التعليمية، فضلا عن أساتذة وأستاذات التربية البدنية ومجموعة من الفعاليات الأخرى.
وبحسب المنظمين، فالبطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي، تدخل في اطار تفعيل البرنامج السنوي للأنشطة الرياضية، في افق أن يتأهل الثلاثة الأوائل عن كل فئة، للمشاركة في الإقصائيات الجهوية ،المزمع تنظيمها على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش اسفي، علمت ان كل المنافسات المبرمجة في هذه البطولة الإقليمية، اجريت، في ظل تنظيم محكم، وإقبال كبير للبراعم الرياضية، بالنظر الى عدد المشاركات والمشاركين، الممثلين للجمعيات الرياضية المدرسية، بمختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بإقليم مراكش، وذلك سعيا لاكتشاف مواهب رياضية واعدة بالمؤسسات التعليمية، وترسيخا للقيم النبيلة للرياضة من تسامح وتعارف وانسجام وتنافس شريف، خاصة بعدما أصبحت الرياضة قطاعا خاصا قائم الذات، بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة. وضمنها الرياضة المدرسية التي تشكل دعامة من دعامات الإصلاح التربوي المنشود. ورهانا قويا داخل المشروع الملكي الطموح للنموذج التنموي الجديد. 

وفي نفس السياق ،عبر اعضاء الفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية،عن شكرهم وامتنانهم، لكل الشركاء، والجهات المدعمة، وفي مقدمتهم السلطة المحلية، و المجلس الجماعي لمراكش ،ومجلس مقاطعة المنارة في شخص رئيسه عبد الواحد الشفقي. خليل بولحسن رئيس اللجنة الثقافية والرياضية بمجلس مقاطعة جليز. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى