الرئيسيةعين على مراكش

انتهاكات حقوق الإنسان و العنف المبني على النوع الاجتماعي واقع المرأة المحتجزة بمخيمات تندوف للاجئين

الانتفاضة

بقلم :  ختراني مصطفى:

إحتضنت القاعة الكبرى بالملحقة التابع للمجلس الجماعي بمراكش ، أشغال ندوة وطنية حقوقية حول موضوع ” انتهاكات حقوق الإنسان و العنف المبني على النوع الاجتماعي واقع المرأة المحتجزة بمخيمات تندوف للاجئين”، من تنظيم الهيئة المغربية للشباب الملكي الصحراوي ، وذالك احتفالا بصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.


حيث أطر هذا اللقاء الأستاذة مريم مواني رئيسة خلية التكفل بالنساء ضحايا العنف بالمنطقة الإقليمية للامن الوطني اسفي ، و الأستاذة سميرة بلبيضة منتدبة قضائية بالمحكمة الابتدائية مراكش، و الأستاذ يونس حبروق قاضي بالمحكمة الابتدائية بآسفي، الكاتب العام للمكتب الجهوي للودادية الحسنية بأسفي، و الأستاذة لبنى الصغيري برلمانية و محامية و ناشطة حقوقية، حيث سهرت الأستاذة نوال اليتيم على تسيير الندوة.
ركزت مداخلة الأستاذة مريم مواني على التطرق للعنف بشتى أنواعه ، العنف الاقتصادي الاجتماعي ، و العقوبات الزجرية المعمول بها لمواجهة هذا العنف ، خاصة القانون 103.13 ، من جهته ركز الأستاذ يونس حبروق في كلمته على الاتفاقيات الدولية و كذا الاتفاقيات الثنائية االتي يوقعها المغرب،. بالاضافة لما تضمنه القانون 103.13 على تجريم الزواج القصري ، و عرج السيد القاضي إلى أن الحماية ضد العنف المبني على النوع الاجتماعي تطرق لها مدونة الاسرة ، مدونة الشغل ، قانون صندوق التكافل الاجتماعي.

ركزت البرلمانية و المحامية الأستاذة لبنى الصغيري في مداخلتها على ماتعانيه المرأة الصحراوية بمخيمات تندوف للاجئين من تعنيف بشتى أنواعه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى