جهوية

انتخاب نواب غلالو عمدة الرباط

الانتفاضة

بعد انتخاب اسماء غلالو عمدة لمدينة الرباط، تم، قبل قليل، انتخاب أعضاء مكتب المجلس الجماعي لمدينة الرباط. وحصلت الائحة، التي قدمتها أسماء اغلالو لتشكيلة المجلس على الأغلبية بتأييد 58 صوتا، ومعارضة 9 أصوات، وامتناع 4 أصوات، وهي اللائحة، التي تم فيها توزيع النيابات بين أحزاب التحالف الرباعي، الذي يضم التجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة والإستقلال، والحركة الشعبية.

ووفقا لهذه اللائحة الفائزة جرى انتخاب عزيز اللميني عن حزب الأصالة والمعاصرة نائبا أول للرئيسة، وعبد السلام البكاري (حزب الاستقلال) نائبا ثانيا لرئيسة المجلس، وفتيحة المودني كاتبة للمجلس، وفاطمة مازي نائبة لها.
وتوزعت باقي النيابات على التوالي بين كل من كمال العمراني (التجمع)، نائبا ثالثا، والبشير التاقي، نائبا رابعا، وخالد مجاور (الأصالة والمعاصرة) نائبا خامسا، وأمين صادق نائبا سادسا، وليلى بلغي، نائبة سابعة، وأمينة السباعي نائبة ثامنة، وحسن تاتو نائبا تاسعا، وعبد الحق مجاور (حزب الاستقلال) نائبا عاشرا.

وخرج العمدة الأسبق، عمر البحراوي، خاوي الوفاض، بعدما سبق أن دعم المرشح الاتحادي، حسن لشكر، قبل أن يعود خلال هذه الجلسة إلى دعم غلالو، في ظورف غامضة.

وعرفت جلسة انتخاب أعضاء المكتب حالة من الارتباك تسببت فيها الرئيسة اغلالو، حيث لم يتم احترام ما يفرضه القانون بضرورة حصول النساء على نسبة الثلث في عدد النيابات، الأمر الذي نبه إليه لحسن العمراني عن حزب العدالة والتنمية، حيث حاولت اغلالو إعادة التصويت لاستدراك الأمر.

وبعد استشارتها للسلطات جرى الاحتفاض بنتيجة التصويت الخاصة بالنيابات، بعدما تعذر حصول ترشيحات كافية من النساء لعضوية مكتب المجلس، لبلوغ نسبة الثلث، الأمر، الذي تم تضمينه في محضر الجلسة.

جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى