رياضية

اللجنة المنظمة لكان الكامرون تحدر من هجمات إرهابية تستهدف هذه المنتخبات

طالبت اللجنة المنظمة لكأس الأمم الأفريقية في الكاميرون، أمس الأربعاء 12 يناير 2022، وفود المنتخبات المتواجدة في مدينة “ليمبي”، بتوخي الحذر على خلفية تهديدات إرهابية، وصفتها بالجدية، بعدما تم سماع دوي إطلاق نار، في مدينة “بويا” التي تقع في جنوب غرب الكاميرون.

وتضم مدينة “ليمبي”، غربي الكاميرون منتخبات المجموعة السادسة: تونس ومالي وموريتانيا وغامبيا وتستضيف المدينة التي شهدت الحادث، 4 من الفرق المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية الجارية حاليا.

وتقع “بويا” على بعد حوالي ساعة بالسيارة من مدينة ليمبي الساحلية.

وتعد المنطقة الغربية الأخطر مقارنة بمنطقة أقصى الشمال، وتضم هذه المنطقة المطلة على خليج غينيا، المفتوح على المحيط الأطلسي، عدة جماعات انفصالية، تطالب باستقلال “أمبازونيا”، وهو الإقليم الناطق بالانجليزية.

وأخطر التهديدات جاءت من جماعة بـ”بريغاد أنتي ساردينار” (bas)، التي هددت علنا باستهداف منتخبات تونس وموريتانيا ومالي وغامبيا، التي تلعب في مدينة ليمبي، ضمن إقليم ما تسميها “أمبازونيا” (نسبة لأحد أنهار الإقليم).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى