دولية

القنصل العام الفرنسي في مدريد يعلن عن نية بلاده إعادة فتح قنصلية لها في مدينة سبتة المحتلة بعد إغلاقها في 2015.

وكالات

وقال برييتو في حوار له مع صحيفة “إلفارو دي سبتة”، أن فرنسا ستعيد فتح القنصلية في سبتة خلال السنوات القليلة القادمة، مشيرا إلى أن فرنسا تملك بالفعل ممثلا في مليلية، وهو ما يدعو إلى تعيين قنصل بسبتة.

وبالعودة إلى المقابلة التي أجرتها الصحيفة الإسبانية مع القنصل الفرنسي العام في إسبانيا، كان سؤال الصحيفة كالتالي: “كم عدد قنصليات فرنسا إجمالا في جميع أنحاء الأراضي الإسبانية؟

وجاء جواب القنصل الفرنسي “لدينا ثلاث قنصليات عامة في مدريد وبرشلونة وبلباو ومن ثم لدينا عشرة قناصل فخريين منتشرين في مالقة وإشبيلية وأليكانتي وفالنسيا ولاس بالماس وتينيريفي … مما يعني أن لدينا شبكة من المراسلين في جميع أنحاء التراب الإسباني.

وتعيد الصحيفة طرح السؤال التالي: “لماذا لم يعد موجود القنصل الفرنسي في سبتة وهو الذي كان موجودا حتى سنوات قليلة مضت؟

ويرد القنصل الفرنسي العام في إسبانيا بقوله “في سبتة كانت هناك قنصلية حتى عام 2015، وانتهت ولايتها. نحن نضع في اعتبارنا ونتوقع أن نعيد فتحها مرة أخرى، ونعين قنصلا جديدا في السنوات القليلة القادمة.

ويرى متتبعون أن من شأن إعادة فرنسا لفتح قنصلية لها بسبتة المحتلة  أن يؤثر على العلاقات بين الرباط وكل من مدريد وباريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى