قضايا المحاكم

القضاء ينتصر للطفلة نور في قضية ليلى والمحامي

قضت المحكمة الاجتماعية بالدار البيضاء، صباح اليوم الإثنين 12 أبريل 2021، بإلحاق نسب الطفلة “نور” لوالدها المحامي “محمد الطهاري” فيما بات يعرف إعلامية بقضية “ليلى والمحامي”.

وكانت المحكمة الاجتماعية، قد أمرت في الـ18 من يناير الماضي بإجراء خبرة جينية “ADN” للطفلة “نور”، التي رفعتها الشابة “ليلى” ضد المحامي المذكور.

وكانت “ليلى” تطالب بثبوت نسب طفلتها لوالدها المحامي، الذي كانت تربطها به علاقة خطوبة، وعلاقة جنسية خارج إطار الزواج، أثمرت مولودة أنثى، رفض بعدها “الطهاري” الإعتراف بها.

“ليلى” وبعد تعذر اعتراف خطيبها بأبوته للطفلة، اضطرت للكشف عبر شريط فيديو، تم تداوله على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، عن تفاصيل تعرفها على المحامي في سنة 2015، ووعدها بالزواج بعد ذلك، ليتقدم إلى خطبتها في سنة 2016، وهو ما تثبته مجموعة من الصور التي تظهر حفل خطوبتها به بحضور أسرتها، غير أن المحامي صرح بكون الحفل هو مجرد عيد ميلاد استدعي للحضور إليه، فيما العلاقة التي جمعت بينها نتج عنها حمل في سنة 2018 خارج إطار الزواج، حيث رزقت “ليلى” بفتاة أطلقت عليها اسم “نور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى