دولية

القضاء الاسباني يستدعي بنبطوش للتحيق معه في جرائم الاحتجاز والتعذيب داخل مخيمات تنذوف.

مدريد/ عبد السلام اليحياوي

عادت قضية زعيم إنفصاليي البوليساريو بنبطوش وجرائمه إلى الواجهة، بعدما استدعى قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية سانتياغو بيدراس، أمس الثلاثاء ، الشاهدين الرئيسيين على ممارسات التعذيب التي نهجها إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، إزاء محتجزي مخيمات تندوف من أجل استجوابهما بخصوص المعلومات التي يتوفران عليها”.

و استمع القضاء الإسباني، لأحمد التروزي والفاضل ابريكة، الشاهدين على الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة من طرف زعيم البوليساريو، بعد إحياء ملف التعذيب من جديد من لدن القضاء الإسباني.

و قال أحمد التروزي وفق ما نقلته وسائل إعلام إسبانية ، أن تعرض للتعذيب 11 عاماً و كان زعيم البوليساريو ابراهيمي غالي يصدر بنفسه أوامر التعذيب المتمثلة في نزع أظافر و اسنان المعتقلين.

وبحسب ما أرودته مصادر قانونية لصحيفة “لاراثون” الإسبانية، فإن أحمد التروزي، الناشط الذي قال إنه تعرض للاختطاف والتعذيب على يد جبهة البوليساريو لمدة 11 عاما، قد ذهب إلى حد شرحه للقاضي خلال شهادته بأن إحدى ممارسات التعذيب التي شهدها تمثلت في “سحب الجثث” واقتلاع الأسنان والأضراس للسجناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى