تربويةتربية وتعليم

الصويرة .. تتبع تنفيذ مخطط العمل المتعلق بتنفيذ مقتضيات القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي

الانتفاضة الجهوية 

 كثفت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة لقاءاتها وزياراتها الميدانية من أجل ضمان التتبع والتنفيذ الأمثل لمخطط العمل المتعلق بتنفيذ مقتضيات القانون الإطار رقم 51 -17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وفي هذا الصدد، عقدت لجنة مختلطة تتألف من أطر مديرية التربية غير النظامية وممثلي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية، السيد نور الدين العوفي الغزاوي، مؤخرا، لقاء خصص لتتبع المشروع رقم 5 المتعلق بـ” تأمين التمدرس الاستدراكي والرفع من نجاعة التربية غير النظامية”.

كما تم القيام بزيارة لمركز “يوسف الناصري” الفرصة الثانية- الجيل الجديد بمدينة الرياح، والذي أحدث في إطار المشروع السالف الذكر، وكان نتاج شراكة ثلاثية الأطراف تم إبرامها بين الوزارة الوصية، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، وجمعية دعم المركب الاجتماعي “ابتسامة”.

واطلعت اللجنة عن كثب على تنفيذ هذه الاتفاقية بالمركز الذي يستقبل 40 مستفيدا من الفتيات والأطفال، ويوفر تكوينا وتأهيلا بيداغوجيا، وشخصيا ومهنيا. ومن جهة أخرى، نظمت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة، مؤخرا، لقاء تأطيريا خصص لإدماج بعد التوجيه ضمن مشروع المؤسسة المندمج.

ويأتي اللقاء في إطار أجرأة مقتضيات القانون الإطار رقم 51 -17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، لاسيما المشروع رقم 10 الخاص بـ”الارتقاء بالحياة المدرسية”، والمشروع رقم 13 الرامي إلى “إرساء نظام ناجع، مبكر ونشيط للتوجيه المدرسي والمهني والجامعي”.

وشكل اللقاء مناسبة لأطر التوجيه لمناقشة عدة مواضيع تتعلق أساسا بـ”مشروع المؤسسة المندمج : المفهوم والمنهجية”، و”اعتماد التوجيه المدرسي كمقدمة من أجل تجويد التعلم : توحيد الرؤية والمقترحات المسطرية للتنفيذ”.

وتميز اللقاء بتفاعل إيجابي بين أطر التوجيه مع محتوى العرض الذي ألقاه، بهذه المناسبة، مفتش التوجيه التربوي، السيد مصطفى المنصوري، مع تقديم ملاحظاتهم واقتراحاتهم التي من شأنها تعزيز مساهمة التوجيه من أجل تجويد التعلمات في إطار مشروع المؤسسة المندمج.

يذكر أن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش- آسفي، السيد أحمد الكريمي، كان قد عقد، مؤخرا، بالصويرة، جلسة عمل مع المدير الإقليمي للتربية الوطنية، السيد نور الدين العوفي الغزاوي، ورؤساء المصالح بالمديرية، خصص لتتبع برنامج عمل هذه المديرية، ولتنفيذ مقتضيات القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، لاسيما المشاريع الرامية إلى تقوية العرض المدرسي وإعادة تأهيل المؤسسات التعليمية.

وتم أيضا، خلال هذا اللقاء، تدارس المقترحات الخاصة بمخطط العمل برسم سنة 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى