وطنية

السلطات الامنية المغربية تعزز تواجدها بالحدود مع الثغر المحتل”سبتة”تحسبا لاقتحام محتمل للمهاجرين السريين

طنجة/الانتفاضة

عززت السلطات المغربية من تواجد قواتها على مستوى المعبر الحدودي بمحاذاة سبتة المحتلة، وذلك تحسبا لاقتحام ضخم مفترض، تزامنا مع الاحتفال برأس السنة 2022.

وكشفت وكالة الأنباء الإسبانية (ايفي)، أن القوات المغربية تتواجد بكثافة على مستوى محيط معبر تراخال، الذي يفصل المدينة المغربية المحتلة عن المملكة، وذلك خشية وقوع اقتحام ضخم من قبل مهاجرين من جنوب الصحراء، ينتظرون مثل هكذا فرص، للدخول إلى سبتة.

وأوضحت الوكالة الإسبانية الرسمية، وفق مصادرها من الشرطة الإسبانية، أن عددا هائلا من قوات الدرك المغربي، وصلت إلى المنطقة، في إطار تعزيزات استباقية للسيطرة على الوضع في المعبر الحدودي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى