آخر الأخبارالرئيسيةدوليةصندوق الأخباروطنية

السعودية تعود لتشديد الاجراءات الاحترازية بعد بوادر موجة جديدة من تفشي الوباء

عادت المملكة العربية السعودية، لفرض الالتزام بعدد من الاجراءات الوقائية على رأسها ارتداء الكمامات وذلك بالتزامن مع تزايد الإصابات بمتحور أوميكرون الجديد من كورونا حول العالم.

وذكر مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، مساء الأربعاء 29 ديسمبر 2021، إعادة الإلزام بارتداء الكمامة وتطبيق إجراءات التباعد في جميع الأماكن (المغلقة والمفتوحة) والأنشطة والفعاليات، وذلك اعتبارا من الساعة 7 من صباح يوم الخميس 26 جمادى الأولى 1443هـ الموافق 30 ديسمبر2021م، وفق ما نقلته وكالة “واس”.

جاء ذلك بالتزامن مع ارتفاع حالات الإصابة داخل المملكة، حيث أعلنت وزارة الصحة يوم الثلاثاء، ارتفاع في حالات الإصابة ب”كوفيد 19”، لـ602 إصابة جديدة و147 حالة تعاف وتسجيل حالة وفاة.

ويشار إلي أن وزارة التجارة أعلنت بداية ديسمبر الجاري، عبر حسابها على “تويتر”، أن الجرعة التعزيزية لفيروس كورونا المستجد ستعد شرطا لاستمرار حالة التحصين، ودخول الأسواق والمراكز والمنشآت التجارية، وذلك بداية من أول شهر فبراير من العام المقبل 2022.

وبينت الوزارة حينها أن القرار يشمل الفئات العمرية 18 عاما فأكثر، وجميع من مضى 8 أشهر أو أكثر على تلقيهم الجرعة الثانية، مشيرة إلى أنه يستثنى من ذلك الفئات المعفاة من أخذ اللقاح وفق تطبيق “توكلنا”.

وكانت المملكة شهدت في أكتوبر الماضي، تخفيف الاحترازات الصحية، وذلك بناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة، ونظرا للتقدم في تحصين المجتمع والنزول في عدد الحالات، وتضمن القرار حينها عدم الإلزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة، فيما عدا الأماكن المستثناة، مع الاستمرار في الإلزام بارتدائها في الأماكن المغلقة، وتخفيف الإجراءات الاحترازية للحاصلين على جرعتي لقاح كوفيد 19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى