دولية

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يتقدم بشكوى بحق مجموعات فايسبوك وتويتر وغوغل ومدرائها بعد حظرها له عن منصاتها.

حيث أوضح ترامب، بصفته رئيسا لمعهد أميركا أولا للسياسات » وهو منظمة تروّج لشعار ترامب « أميركا أولا »، أنه بإجراء جماعي هام لملاحقة قضائية ضد عمالقة التكنولوجيا بما في ذلك فايسبوك وغوغل وتويتر، وكذلك ضد المدراء مارك زوكربيرغ وسوندار بيتشاي وجاك دورسي ».

وأضاف أن هؤلاء المدراء الثلاثة « يفرضون رقابة غير قانونية وغير دستورية »، وسط تصفيق الحضور.

وقال « نطلب من المحكمة الفدرالية لمنطقة جنوب فلوريدا أن تأمر بالوقف الفوري للرقابة المعيبة وغير القانونية التي تمارسها مجموعات شبكات التواصل الاجتماعي بحق الأميركيين ».

وتابع « نطالب (…) بإنهاء الصمت القسري ».

وأوضح أنه « لا دليل أفضل على أن عمالقة التكنولوجيا خرجوا عن السيطرة من أنها حظرت رئيس الولايات المتحدة أثناء ولايته » عن منصاتها.

وقبل حظره عن مواقع التواصل الاجتماعي كان لترامب 89 مليون متابع على تويتر و35 مليونا على فايسبوك و24 مليونا على انستغرام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى