دولية

الخارجية الاسبانية: سنعمل حتى يتم خلق مساحة ثقة يمكن من خلالها اعادة توجيه العلاقات الثنائية بين اسبانيا والمغرب

مدريد/نورالدين حميد

هذا وصرحت وزيرة الخارجية الاسبانية آرانشا غونزاليس لايا في لقاء صحافي ان “بلادها مستعدة للنظر في اي حل تطرحه الرباط على طاولة المفاوضات”.

واضافت : »دائما كنا حذرين للغاية بخصوص الوضع في الصحراء..نفهم تماما ان المغرب لديه حساسية كبيرة بشأن هذه القضية، ويتضمن هذا الموقف المحترم عدم الرغبة في التأثير على الموقف الذي قد تتخذه الولايات المتابعة ».

وطالبت الوزير الاسبانية : »نريد حلا تفاوضيا في اطار منظمة الامم المتحدة، وضمن هذا الاطار نحن مستعدين للنظر في اي حل يقترحه المغرب، مع الاخذ بعين الاعتبار انه ليس من مسؤولية اسبانيا التوسط، لأن هذا الدور يجب ان تقوم به الامم المتحدة ».

وتطرقت الوزيرة الاسبانيا الى الازمة الاخيرة بين بلادها والرباط وقالت ان مدريد دخلت الى ازمة لم تكن تريدها على الاطلاق « وتريد الخروج منها باسرع وقت ممكن » وشددت « سنعمل حتى يتم خلق مساحة ثقة يمكن من خلالها اعادة توجيه العلاقات الثنائية ».

وبحسب مصادر متطابقة فان الوزيرة تطرقت الى ملف الهجرة معتبرة ان « الاتحاد الاوروبي دعم اسبانيا، وفي المقابل انحازت واشنطن الى جانب المغرب » وقالت ان الاتحاد الاوروبي « دعم اسبانيا في الكامل في حين ان الولايات المتحدة كانت ابعد من ذلك بكثير فقد نظرت واشنطن الى مكان اخر ».

وذكرت المسؤولة ان بلادها تدرس امكانية حضور وكالة الحدود الاوروبية « فرونتكس » في مدينة سبته ومليلية واضافت « ندرس امكانية دمج فرونتكس ولو جزئيا في مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي في سبتة ومليلة ».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى